Sohati - علامات عدم استمتاع المرأة بالجماع

4 علامات تؤكد عدم إستمتاع المرأة بالعلاقة الحميمة!

علامات عدم استمتاع المرأة بالجماع

تتأثر اللذة الجنسية عند السيدة بالعديد من العوامل النفسية والجسدية المزعجة التي قد تعيق وصولها الى النشوة والمتعة الحقيقية في العلاقة الحميمة مع شريك حياتها. ولأن المرأة هي كائن رقيق وحساس، لذلك يجب الإهتمام بها بشكل دقيق وخاص، وذلك من خلال ملاحظة تصرفاتها، ومراقبة العلامات التي تؤشر بشكل واضح على عدم استمتاعها بالجماع، ومن أبرزها:

 

تقديم الأعذار من دون مبررات واضحة

 

إن لجوء المرأة الى الكثير من الأعذار غير الواقعية أو المنطقية بشكل متكرر ومستمر يدّل على عدم رغبتها في خوض علاقة مع شريكها نتيجة عدم إستمتاعها بها. وهنا نشير الى أنه وفي هذه الحالة، يجب إعتماد الصراحة المطلقة بين الطرفين، وعدم التردد بمصارحة الزوج بالأمور العالقة والتي تثير القلق، لإيجاد الحلول والعلاجات المناسبة لها بأقلّ أضرار ممكنة.

 

إنعدام الرغبة بالوصول الى النشوة

 

اللذّة الجنسية هي من الأمور التي يسعى الثنائي الوصول إليها، إلا أنه وإذا كانت الزوجة لا تهتم أصلاً بالوصول إلى هذا الإحساس، فهي بالتأكيد لا ترغب بالعلاقة الجنسية وهي غير مستمتعة بها أبداً.

 

التهرّب من المداعبة

 

مع المعلوم أن المداعبات هي من العوامل الأساسية التي تساعد المرأة على إفراز كمية هائلة من الهرمونات التي تجعلها على كامل إستعدادها لعلاقة جنسية مثالية، وبالمقابل نشير الى أن تجنّب الزوجة الى أي نوع من الملامسات يؤكد عدم رضاها عن العلاقة الحميمة مع شريكها.

 

معاناتها من التوتر والقلق بشكل دائم

 

تعتبر العوامل النفسية من الامور الأساسية التي لها تأثير كبير على العلاقة الحميمة بالنسبة للمرأة، وهنا نشير الى أن شعورها الدائم بالتوترّ والتفكير المتواصل بالعمل والمهام المطلوبة وضغوطات الحياة، هي أمور تؤدي الى فقدان السيدة لثقتها بنفسها، ما ينعكس بالتالي سلباً على قدرتها في الوصول الى المتعة الجنسية المطلوبة، وإستمتاعها بالعلاقة الحميمة مع الطرف الآخر بفعل الضغط النفسي الحاد الذي تواجهه.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن طرق الإستمتاع بالعلاقة الحميمة:

إذا كان زوجك خجولاً... تعلمي طريقة اثارته!

6 أخطاء تقلّل من متعة العلاقة الحميمة... تجنّبوها!

إليكم الأخطاء التي تمنعكم من الإستمتاع خلال العلاقة الحميمة!

‪ما رأيك ؟