Sohati - فوائد جنين القمح للجنس

كيف يؤثّر جنين القمح على الصحّة الجنسيّة؟

يحتوي جنين القمح نسبةٍ مُرتفعةٍ من المعادن والفيتامينات، لدرجةٍ كبيرة يجعل البعض يُطلقون عليه إسم منجم الفيتامينات والمعادن.

 

ويُعتبر جنين القمح أحد الأجزاء الأساسيّة من مكوّنات القمح وهو موجود في نواة بذرة القمح، ويتميّز بمُحتواه الغني بالعناصر التالية: فيتامين ب، الألياف الغذائيّة، المنغنيز، الفسفور، البوتاسيوم، الكالسيوم، فيتامين B6، الكربوهيدرات، فيتامين هـ، الأحماض الدهنيّة، حمض الأوميغا، الزنك، البروتين، المغنيسيوم، فيتامين Bالمركب، السلينوم والحديد.

 

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي مدى تأثير جنين القمح على الصحّة الجنسيّة وفوائده في هذا الإطار.

1
تحسين الصحة الجنسية

تحسين الصحة الجنسية

يُساعد جنين القمح على تحسين الصحة الجنسيّة وذلك لأنّه يحتوي على كمّياتٍ جيّدةٍ من فيتامين "هـ"، الذي يُساهم في حماية المرأة من الإصابة بالتهاب المهبل، وحماية الرجل من الإصابة بالتهاب البروستات. كما أنّ نقص هذا الفيتامين في الجسم قد يؤدّي إلى حدوث ضمورٍ في خلايا الخصيتين عند الرّجل.

2
زيادة القدرة الجنسية

زيادة القدرة الجنسية

يلعب جنين القمح دوراً في زيادة القدرة الجنسيّة لدى كلّ من المرأة والرجل، لاحتوائه على فيتامين "هـ"، كما أنّه يُساهم في تحفيز عمل الغدة الدرقيّة والتي تؤثّر على زيادة الرغبة الجنسيّة.

3
تعزيز وظائف الأجهزة التناسلية

تعزيز وظائف الأجهزة التناسلية

يعمل تزويد الجسم بجنين القمح على تعزيز وظائف الأجهزة التناسليّة عند الجنسين، ما يؤدّي بالتالي إلى تحسين القدرة الجنسيّة وتعزيز الصحّة الجنسيّة والإنجابيّة.

4
زيادة الخصوبة

زيادة الخصوبة

نظراً لمحتوى جنين القمح للعديد من المغذّيات الضّرورية لزيادة الخصوبة، بما في ذلك الزنك الذي يُساعد على زيادة القدرة الجنسيّة وتحسين نوعية الحيوانات المنويّة، فإنّ إضافته إلى النّظام الغذائي يُمكن أن تُساعد بشكلٍ أكبر على تعزيز الخصوبة وخصوصاً عند الرّجال.

5
تهدئة الأعصاب

تهدئة الأعصاب

يحتوي جنين القمح على فيتامين B5، والمعروف بقدرته على التّخفيف من بعض المشاكل الصحّية والنفسيّة، ومُحاربة آثار التوتر والقلق والأرق النّاتج عن التّعب النفسي؛ وهذا التأثير المُهدّئ من شأنه أن يؤثّر إيجاباً على الصحّة الجنسيّة.

6
جيّد للبروستات

جيّد للبروستات

إنّ الرجال الذين يتناولون كمّياتٍ جيّدة من الزنك يُمكن أن يميلوا إلى انخفاض معدّلات سرطان البروستات، وذلك لأنّ البروستات السرطانيّة لديها مستويات أقلّ من الزنك مُقارنة بالبروستات العاديّة. ويُشار إلى أنّ عنصر الزنك موجود بكمّياتٍ مُرتفعةٍ في جنين القمح. 

لقراءة المزيد عن الصحة الجنسية اضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟