Sohati - نوبات الهلع النفسي

هذا ما يجب أن تعرفوه عن نوبات الهلع النفسي!

تعتبر نوبات الهلع النفسي من بين الإضرابات النفسية التي تصيب قسماً كبيرا منكم. فنوبات الهلع النفسي هي عبارة عن مشاعر متكررة ومفاجئة من الخوف الشديد والانزعاج تصل إلى الذروة في غضون دقائق قليلة، وخلالها يتعرض المصاب لأعراض جسدية شديدة الخطورة، يمكن أن تؤدي إلى الموت في حال لم يتمّ علاجها او السيطرة عليها.

أعراض نوبات الهلع النفسي

يعتقد الشخص المصاب بنوبات الهلع النفسي أنه يعاني من نوبة قلبية أو أنه على وشك الموت أو الإصابة بالجنون. الخوف الشديد والهلع اللذين يختبرهما الشخص خلال نوبة الهلع لا يتناسبان مع الوضع الحقيقي وقد لا يرتبطان بما يحدث حولهما. يواجه معظم الأشخاص الذين يعانون من نوبات الهلع العديد من الأعراض التالية:

- خفقان القلب، أي سرعة شديدة في دقات قلبه.

- الشعور بالضعف الجسدي أو الدوار أو حتى الإغماء، مع بعض الوخز أو خدر في اليدين والأصابع.

- التعرّق الشديد، وإرتفاع حرارة الجسم بشكلٍ مفاجئ.

- آلام شديدة في الصدر تشبه النوبات القلبية.

- صعوبات في التنفس، قد تصل إلى حدّ الإغماء.

إن نوبات الهلع النفسي قصيرة عموماً، وتستغرق أقل من 10 دقائق، على الرغم من أن بعض الأعراض قد تستمر لفترة أطول. الأشخاص الذين تعرضوا لنوبة واحدة من الهلع النفسي معرضون لخطر الإصابة بنوبات لاحقة أكثر من أولئك الذين لم يتعرضوا أبداً لنوبة هلع.

 

علاج نوبات الهلع النفسي

العلاج الإدراكي السلوكي

إن العلاج الإدراكي السلوكي مهم جداً لعلاج هذه المشكلة النفسية، فيحدّد من خلالها الطبيب أسبابها الحقيقية ويعلّم المريض كيفية التعامل مع الظروف المحيطة والسيطرة على مشاعره.

كما ويُطلب من المصابين بنوبات الهلع النفسي الاسترخاء، ثم تخيل الأشياء التي تسبب لهم الخوف الشديد. ثم تستخدم التعرض التدريجي لحالات حياتية واقعبة وتساعدهم على التغلب على مخاوفهم.

 

الأدوية

يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية الفعالة لتخفيف اضطرابات الهلع. مضادات الاكتئاب هي من بين الأنواع المهمة جداً التي يجب أن يتناولها المريض لعدة أسابيع قبل أن تبدأ الأعراض في الاختفاء.

 

لفراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية: 

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!


هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!


هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

 

 

 

‪ما رأيك ؟