Sohati - الفوائد النفسية للغناء

لن تصدّقوا ما هي الفوائد النفسية للغناء!

بهدف التسلية والحصول على بعض أوقات الراحة، يتجه البعض الى ممارسة بعض الهوايات المحببة بهدف الإبتعاد عن الضغوطات الكثيرة ومتطلبات الحياة اليوميّة الشاقّة. ويعتبر الغناء من الأشياء السهلة والممتعة التي من الممكن القيام بها، في أي وقت وأي مكان، من دون إهمال الفوائد النفسية الكثيرة التي يشعر بها الإنسان بمجرد الغناء لدقائق قليلة. وللإطلاع على أبرز الفوائد النفسية للغناء، لا تفوتوا هذه المعلومات التالية من صحتي.

1
الفوائد النفسية للغناء

التخفيف من التوتر

 

إن الغناء من وقت الى آخر يحدّ من علامات التوتر عند الإنسان ويساعد على الشعور بالراحة والطمأنينة وذلك من خلال تقليل مستوى هرمون الكورتيزول في الدم، المسؤول عن شعور الإنسان بالقلق الدائم. كما نشير أيضاً الى أن هذه الموهبة تعتبر من العوامل الضرورية لتحقيق تحرير وإسترخاء العضلات وبالتالي التخلص من التشنّجات العضليية الحادّة.

2
الفوائد النفسية للغناء

الحدّ من حالات الاكتئاب

 

بمجرد الغناء، يقوم الدماغ بإنتاج مادة كيميائية تدعى الإندورفين، وهي تؤدي إلى الشعور بالارتياح التام والسعادة المطلقة، مع لفت النظر الى أن هناك جهاز في المنظومة السمعية، هو عبارة عن مجموعة من الخلايا الحسيّة التي تستجيب للترددات الناتجة عن الأغاني، ما يساهم في رفع الحالة المزاجية بعيداً عن الهموم والمشاكل.

3
الفوائد النفسية للغناء

وسيلة للتخلّص من الخوف

 

يساعد الغناء على على إفراز هرمون الإندروفين المسؤول عن نقل الألم، لذلك فإن اللجوء الى بعض الغناء هو من المسكنات الطبيعية للألم، لا سيما أن الموسيقى تشغل الإنسان بالأمور التي تفرحه.

4
الفوائد النفسية للغناء

الحفاظ على صحّة الدماغ وتقوية الذاكرة

 

الغناء هو من العناصر الفعّالة لتعزيز تدّفق الدورة الدموية وتحسين توريد الإكسجين لخلايا الدماغ، ما يرفع من قدرة الفرد على التركيز ويساعده على تحسين ذاكرته وتقويتها.

إليكِ المزيد من صحتي عن فوائد الغناء:

هل يمكن أن يكون الغناء علاجاً لأمراض عديدة؟

لا تهملي اي فرصة للغناء لطفلك الرضيع!

الغناء للطفل... لنوم هادئ وعميق

‪ما رأيك ؟