Sohati - نصائح للتعامل مع غضب الرجل

كيف تتصرفين مع زوجك الغاضب؟

 

قد لا يكون من السهل التعامل أحياناً مع غضب الرجل، إلّأ ان هذا الأمر ليس مستحيلاً أبداً. فمشاعر الغضب قد لا تكون بالضرورة على ارتباط مباشر بعلاقتكما الزوجية، بل يمكن لبعض الظروف والعوامل المحيطة أن تؤثر سلباً على صحة الرجل النفسية وتزيد من توتره.

 

نصائح للتعامل مع غضب الرجل

1

الحفاظ على الهدوء

لمواجهة غضب الرجل وتوتره الكبير حيال بعض المشاكل العائلية أو المهنية، قد يكون من الضروري أن تحافظي على هدوءك وتمتنعين بالتالي عن التحدث معه بنفس الوتيرة المتصاعدة والانفعالية. فعندما تتحدثين إليه بشكلٍ عاديّ ويردّ عليكِ بالصراخ أو بنبرةٍ عالية فيها الكثير من الغضب، قد يكون من الأفضل أن تسيطري على مشاعرك وأن تحافظي على هدوءك. إذا لم يكن الجواب ضرورياً، فمن الأفضل ألا تجاوبي على الإطلاق وفي حال اضطررت في أن تعطيه جواباً، فعليه ألا يكون مستفزاً.

2

 

عدم طرح الأسئلة

عندما يكون الرجل غاضباً، من الأفضل ألا تطرحي عليه أي سؤال خصوصاً إذا كان مرتبطاً برغبتك لمعرفة الأسباب التي تكمن وراء انفعالاته. من هنا، لا بدّ إذاً أن تؤجلي طرح عليه الأسئلة، بل يجب أن تحرصي على التزام الصمت والانتظار قليلاً حتى تهدأ أعصابه ويطلب هو منك الإصغاء إليه ومساعدته على حلّ مشاكله.

3

 

عدم الاستعانة بمساعدة خارجية

إن طلب المساعدة الخارجية من بعض الأصدقاء المقرّبين أو الأقارب لمساعدة الزوج في الحدّ من غضبه، ليس أبداً من الأمور المفيدة في مجال التعامل مع غضب الرجل. فالتدخلات الخارجية من قبل المحيطين يمكن أن تزيد من غضب الرجل وتجعله يرفض التحدث عن ما يزعجه ومشاركة أفكاره معك أو مع أي شخص يحيط به. من هنا، لا تطلبي مساعدة أحد عندما تتعاملين مع زوجٍ غاضب، بل اتركيه كما ذكرنا سابقاً بعض الوقت على انفراد، فتهدأ بالتالي أعصابه ويصبح جاهزاً للتحدث عمّا يزعجه.

قراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية: 

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

‪ما رأيك ؟