Sohati - التأثيرات النفسية للبطالة

كيف تؤثر البطالة على صحتكم النفسية؟

يمكن تعريف البطالة بأنها عدم توافر لفرص العمل أمام الأشخاص الذين يتمتعون بالصحة الجيّدة والمواصفات اللازمة لإتمام الوظيفة. فهذه المجموعة من الأشخاص، التي لا تجد أبداً فرص عملٍ في مجال دراستها أو حتى في مجالات أخرى، يمكن ان يطلق عليها اسم "العاطلة عن العمل". فالعاطل عن العمل، وباختصار، هو من يبحث عن العمل ويعجز عن إيجاده، يمكن أن يعاني من بعض المشاكل النفسية بسبب وضعه، وهذا ما سوف يطلعكم عليه موقع صحتي في السطور القادمة.

 

التأثيرات النفسية للبطالة

1

الاكتئاب

يمكن أن تسبب البطالة الحزن الشديد والاكتئاب عند من يعاني من هذه المشكلة. فالاكتئاب يحدث نتيجة الشعور باليأس من كثرة التجربة، والتي لا تجدي نفعاً أبداً. فالعاطل عن العمل يشعر أن كلّ جهوده وسنوات التعليم التي تعب واجتهد خلالها لم تعد مفيدة له، وإنها ليست جواز سفره لجني المال وتحقيق أحلامه والسعي لتأمين مستقبلاً مشرقاً. وهنا يجدر الإشارة إلى أنه وفي حال لم يتمّ علاج الاكتئاب عند الطبيب النفسي، فمن الممكن أن تتطوّر تلك المشكلة نحو الأسوأ وتؤدي إلى الإنتحار.

2

 

التوتر

إن التوتر هو من بين التأثيرات النفسية التي يعاني منها الشخص العاطل عن العمل. فكمية الأفكار السلبية التي تسيطر على دماغه، يمكن ان تزيد من شعوره بالقلق وتسبب له توتر في الأعصاب وردّات فعل عنيفة. فمثلاً، عندما يتمّ سؤاله عمّا إذا كان قد وجد عملاً، أو حتى أي سؤال على ارتباط بمشكلته، يمكن أن يردّ بطريقة عنيفة وغير لائقة أحياناً، لما لهذا الموضوع من تأثيراتٍ سلبية على صحته النفسية وأعصابه.

3

 

الرغبة بالعزلة

يشعر الشخص العاطل عن العمل انه مختلفٌ عن أصدقائه، خصوصاً اللذين حالفهم الحظ ووجدوا عملاً. فهو بالتالي يرفض الاختلاط بهم، ذلك لأنه خسر ثقته بنفسه، فهناك سؤال يراوده على الدوام " ما الذي يميّزهم عنّي؟ هل هم أنجح مني؟". من هنا، إن العاطل عن العمل يرغب في أن ينعزل عنهم وأن يبقى وحيداً لتجنب التحدث عن الموضوع الذي يزعجه.

قراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية: 

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!


هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!


هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

‪ما رأيك ؟