Sohati - ما هو الفصام

كلّ ما يجب أن تعرفوه عن مرض الفصام وطرق علاجه!

من بين الأمراض المختلفة التي يمكن أن تصيب الصحة العقلية وتؤثر على المهام اليومية، يعتبر الفصام من بين أهمها. يظهر مرض الفصام عادة في أواخر سن المراهقة أو البلوغ المبكر، وهو يتميز بالأوهام والهلوسة والصعوبات المعرفية الأخرى، وغالباً ما يعاني مريض الفصام من صراعاً طويلاً ودائماً مع هذا المرض.

 

ما هو الفصام؟


إن الفصام هو اضطراب خطير في الدماغ يشوه طريقة تفكير المريض ما يؤثر سلباً على تصرفاته وتعبيره عن مشاعره وإدراكه للواقع وتواصله مع الآخرين. يعاني مريض الفصام أكثر الأمراض العقلية المزمنة والتي تسبب له مشاكل في العمل، المجتمع، المدرسة وفي العلاقات، فهو مرض مزمن لا يمكن علاجه ولكن يمكن السيطرة عليه عن طريق العلاج المناسب.

خلافًا لما يعتقد البعض، فإن الفصام ليس عبارة عن تعدد الشخصيات، لكنه نوع من الأمراض العقلية التي لا يستطيع الشخص فيها معرفة ما هو حقيقي وما هو خيالي. في بعض الأحيان، يفقد الأشخاص الذين يعانون من مرض الفصام اتصالهم بالواقع، قد يبدو العالم وكأنه خليط من الأفكار والصور والأصوات المربكة.

 

أعراض الفصام


كما هو الحال مع أي مرض، يمكن أن تختلف شدة الأعراض ومدتها بين الأشخاص الذين يعانون من مرض الفصام. من هنا، إن عدم تناول الأدوية حسب توصيات الطبيب والمواقف العصيبة تميل إلى زيادة الأعراض. تنقسم الأعراض إلى عدة فئات:

- الأعراض الذهانية الإيجابية: الهلوسة، مثل سماع الأصوات، الأوهام بجنون العظمة، التصورات المبالغ فيها أو المشوهة.

- الأعراض السلبية: فقدان القدرة على التحدث أو التعبير عن المشاعر.

- أعراض الفوضى: عدم القدرة على التفكير المنطقي والسلوك الغريب في بعض الأحيان أو الحركات غير الطبيعية.

- ضعف الإدراك: مشاكل في التركيز والذاكرة وانخفاض القدرة على التعلم.

 

علاج الفصام


العلاج بالصدمات الكهربائية: هذا العلاج يرتكز على ربط الأقطاب الكهربائية بفروة الرأس، ويتم وضع المريض تحت التخدير العام. تتضمن دورة العلاج بالصدمات الكهربائية عادة 2-3 علاجات في الأسبوع ما يؤدي إلى في نوبة محكومة، وتؤدي مع مرور الوقت إلى تحسن في الحالة المزاجية والتفكير.

العلاج النفسي الفردي أو العائلي: والذي يمكن أن يساعد الشخص وعائلته على فهم مرضه بشكل أفضل، وتعلم مهارات المواجهة وحل المشكلات.

 

لفراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية: 

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!


هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!


هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

 

 

‪ما رأيك ؟