Sohati - كيف توازن المرأة بين عملها وحياتها الزوجية

الى المرأة العاملة... إليكِ 5 خطوات لتحقيق التوازن بين عملكِ وعائلتكِ!

كيف توازن المرأة بين عملها وحياتها الزوجية

نتيجة كثرة متطلبات الحياة والصعوبات الإقتصادية الكبيرة، بات عمل المرأة من الامور الضرورية والملّحة، والتي لا مفرّ منها. إلا أن هذه الخطوة ليست سهلة أبداً، حيث أنه يجب على المرأة في هذه الحالة تحقيق التوازن بين عائلتها ووظيفتها، للحفاظ على الإستقرار في منزلها وضمان نجاحها وتميّزها في عملها.

 ولتحقيق التوازن بين عمل المرأة وحياتها الزوجية، إليكِ هذه الخطوات الفعّالة من موقع صحتي:

 

تحديد الأهداف والواجبات

 

يجب على المرأة العاملة وضع خطة دقيقة وواضحة مع ضرورة تحديد واجباتها تجاه عائلتها، وأبرز أهدافها المرتقبة في عملها، لتتمكن بالمقابل من تحقيق الموازنة بين واجباتها الوظيفية وإلتزاماتها نحو منزلها وعائلتها.

 

تنظيم الوقت

 

يعدّ التنظيم من الخطوات الفعّالة التي تساعد المرأة العاملة على تحديد أولوياتها وتحقيق التوازن بين عملها وحياتها الأسرية. ومن هنا نشير الى أنه من الضروري تخصيص وقت محدد للأطفال لمتابعة دروسهم والجلوس معهم، إضافة الى أهمية التفرّغ للزوج وتحقيق التواصل معه وعدم إهماله على الرغم من كثرة الإنشغالات.

 

وضع روتين للأطفال

 

إن وضع روتين محدد للأطفال يفيد المرأة في تحقيق التوازن بين عملها وحياتها، حيث أن الأولاد سوف يساعدون الأم بالكثير من المهام البسيطة مثل ترتيب أغراضهم، أو حتى الإستحمام والنوم بمفردهم، وبالتالي سيكون لديها الوقت الكافي لإنجاز العديد من المهام الأخرى بسهولة أكبر.

 

القيام ببعض الإعدادات المسبقة

 

على الأم العاملة أن تقوم بإعدادات هامة خلال العطلة الأسبوعية، وذلك من خلال العمل على تجهيز كل ما تحتاج إليه خلال أيام الأسبوع مثل تحضير بعض الأكلات السريعة وتجميدها في الفريزر لتكون سهلة التحضير بعد ذلك، إضافة الى التسوق الكامل للمنزل وتأمين كافة الأغراض والإحتياجات.

 

كوني مرنة

 

يجب على المرأة العاملة أن تكون مرنة في كلّ ما يسند إليها من مهام في علمها، حيث أن هذه الصفة الإيجابية هي من العوامل المؤثرة جداً في حياتها الأسرية والتي لها دور كبير في تحقيق التوازن بين العمل والعائلة.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن دور المرأة في الزواج:

تعرّفي معنا على دوركِ الأساسي في العلاقة الزوجية!

اعرفي دوركِ في العلاقة الزوجية

تعرّفي على دوركِ في العلاقة الحميمة ونجاحها!

‪ما رأيك ؟