Sohati - اسباب اهمال الزوج لزوجته الحامل

هل فعلاً يهمل الرجل زوجته الحامل؟

تشتكي العديد من النساء من إهمال أزواجهن لهن في فترة الحمل. فالمرأة الحامل تشعر بالقلق الكبير على صحة الجنين الذي ينمو في أحشائها، تعاني من أعراض الحمل، تفكر في يوم الولادة وفي تحضيراتها وبالوزن الزائد الذي ستكتسبه وبأمور عديدة أخرى تشعر وكأنها الوحيدة التي تشغل بالها بها، وأن شريكها غائب عن ذلك كله.

فما مدى صحة هذا الإعتقاد السائد عند قسم كبير من النساء الحوامل، وما هي أسباب التباعد بين الزوجين خلال هذه الفترة؟

عدم الإستعداد

من الممكن أن يكون خبر الحمل غير المنتظر قد أثّر بقوة على زوجك، فهو بدأ يتخيّك كيف ستكون حياته مع وجود طفل، والأعباء المادية والحياتية التي ستسجد عليه، كما أنه يعتبر أنه غير مستعد للعب دور الوالد. كما أن الرجل في هذه الحالة ممكن أن يشعر أن الطفل الآتي إلى الحياة سوف يخلق مسافة بينه وبين زوجته مما يزعجه ويزيد من مخاوفه.

لذلك في بعض الأحيان يحتاج الرجل إلى فترة من الوقت لاستيعاب فكرة الحمل والاستعداد النفسي لاستقبال المولود. لذلك يبدو لزوجته وكأنه غير مهتم بها وبحملها، ولكن بعد فترة كافية في أغلب الأوقات يصبح الرجل بنفس حماسة زوجته لاستقبال المولود الجديد.

أعراض الحمل

بعض الرجال لا يستطيعون تحمّل رؤية زوجاتهم وهن يعانين من أعراض الحمل مثل الأوجاع ونوبات الغثيان والتقلبات المزاجية. لذلك فهم يفضّلون لأن يبتعدوا عن زوجاتهن لحين نهاية أعراض الحمل الأولى، ما تعتبره النساء الحوامل إهمالاً وقلة اهتمام من قبل الأزواج.

الخوف على الزوجة والجنين

في بعض الأحيان يفضّل الزوج عدم الاقتراب الجسدي من زوجته الحامل، وعدم ممارسة العلاقة الحميمة معها أثناء الحمل لأنه يخاف من إيذائها وإيذاء الجنين. ولكن المرأة تعتبر ذلك بمثابة ابتعاد الرجل عنها وتقليله من الاهتمام بها ومن تدليلها في الوقت الذي هي بأمس الحاجة إلى الدعم العاطفي.

النفور

تشعر المرأة الحامل أحياناً بالنفور من زوجها خلال هذه الفترة فلا تقترب منه كثيراً ولا تهتم به بل تنشغل بحالتها الجسدية والنفسية. وهو في هذه الحالة يشعر بنفورها منه وبابتعادها عنه، وذلك يجعله يبتعد عنها هو أيضاً، فتشعر المرأة أنه يهملها.

إقرؤوا حول اكتئاب الحمل في هذه الروابط:

هل تعانين من اكتئاب الحمل؟ لا تفوتي هذا المقال!

إكتئاب الحمل ... خطر كبير على صحة الجنين وسلامة الأم!

كيف تتخلصين من اكتئاب الحمل؟


‪ما رأيك ؟