Sohati - كيف تحافظ الحامل على وزنها

هكذا تحافظين على وزن صحّي خلال الحمل

إن زيادة الوزن خلال الحمل هي من التغيرات الطبيعية التي يشهدها جسم المرأة في هذه الفترة، ولكن الحقيقة أن اكتساب الكثير من الوزن خلال الحمل يجعل مهمة استعادة الرشاقة بعد الولادة أصعب. في ما يلي سوف نتناول وإياك موضوع رشاقة الحامل وكيفية محافظتها على وزن صحي خلال الحمل.


تغيّرات الوزن خلال الحمل

ترتبط تغيّرات الوزن خلال الحمل بالعديد من العوامل التي تؤدي إلى خسارة بعض النساء الحوامل للوزن خلال الثلث الأول من الحمل، ومن ثم اكتساب الوزن خلال الأشهر التالية. فما هي الأسباب التي تؤدي إلى هذه التغيرات؟

فقدان الوزن خلال الحمل: وذلك يحصل غالباً في الثلث الأول من الحمل حين تكون المرأة تعاني من نوبات متكررة من الغثيان والقيء وفقدان الشهية على تناول اأطعمة، مما يسبب في فقدانها لبعض الكيلوغرامات في هذه الفترة.

زيادة وزن الحامل: عند استعادة المرأة شهيتها بعد انتهاء الثلث الأول، تجدها في الكثير من الأحيان تقبل على الطعام بشدة مما يزيد من وزنها. من الطبيعي أن يزداد وزن المرأة خلال الحمل بسبب وجود الجنين والسائل الأمينوسي والمشيمة، إضافة إلى كمية الدم التي تزيد عند الأم خلال الحمل، وسوائل الجسم الإضافية، وتضخّم الثديين، وتضخّم طبقة العضلات في الرحم. ولأنها أيضاً من الضروري أن تزيد قليلاً من السعرات الحرارية إلى نظامها الغذائي أثناء الحمل حتى تؤمّن حاجة الجنين وحاجتها من الغذاء، كما ويقوم جسمها بتخزين كمية من الدهون لتمنحها الطاقة بعد الولادة في فترة الرضاعة الطبيعية.

لذلك وكمعدل عام، غالباً من الطبيعي أن يزيد وزن المرأة خلال الحمل بما يقارب 10-13 كيلوغراماً، بحسب عدد الأجنة الموجودة في أحشائها.

الحفاظ على وزن صحي

النظام الغذائي: أولاً من الضروري أن تلتزم المرأة الحامل بنظام غذائي صحي ومتوازن لعدم اكتساب الكثير من الكيلوغرامات الزائدة خلال الحمل، وهذا النظام من الضروري أن يكون غنياً بالفيتامينات والمعادن المفيدة لها ولجنينها مثل الحديد وحمض الفوليك والأوميغا 3 والكالسيوم والفيتامين D والألياف الغاذئية.

لذلك من المهم أن تركّز على تناول الخضروات والفواكه، الحبوب الكاملة، منتجات الألبان الخالية من الدسم، اللحوم الخالية من الدهون، الخبز المصنوع من القمح الكامل ومثله الباستا.

ويمكن أن تساعدها خبيرة التغذية في تحديد عدد السعرات الحرارية التي يجب عليها الحصول عليها خلال الحمل، وذلك يختلف بحسب الحالات وبحسب الوزن الأصلي للمرأة قبل الحمل وحالتها الصحية.  

ممارسة الرياضة: ونعني بذلك أنواع الرياضة الآمنة خلال الحمل، وذلك بعد استشارة الطبيب وتحت إشراف المدرب المتخصص بتمرين النساء الحوامل. فالرياضة سوف تجعلها تحافظ على وزن صحي من جهة وسوف تخفف من توتّرها ومن التشنجات التي يمكن أن تصيب جسدها خلال الحمل.

المزيد حول صحة الحامل في هذه الروابط:

الشخير عند الحامل... هل يجب القلق منه؟

هل تشعرين بآلام في ساقيكِ خلال الحمل؟ هكذا تعالجينها

سارعي بعلاج زلال الحمل قبل فوات الأوان!

 

‪ما رأيك ؟