Sohati - اضطرابات الاكل عند الحامل

ما هي أسباب اضطرابات الأكل عند الحامل؟

تواجه المرأة أثناء الحمل العديد من التغيّرات الجسدية والهرمونية التي يكون لها تأثيرات كثيرة على سلوكياتها ككل وعلى مزاجها وطريقة تناولها للطعام.

في السطور التالية سوف نستعرض وإياك التغيّرات التي تستجد على طريقة تناول المرأة الحامل للأطعمة، واضطرابات الأكل التي يمكن أن تصيبها.

تغيّرات في الذوق

بسبب التغيّرات الهرمونية التي تطغى على جسم المرأة خلال الحمل، من الشائع أن تلاحظ هذه المرأة تغيّرات في حاستيّ الشم والذوق لديها، فمن الممكن أن تراها مقبلة على بعض الأنواع الغذائية التي لم تكن تتلاقى وذوقها قبل الحمل، وفي الوقت عينه تنفر من أطباق كانت مفضلة بالنسبة إليها. والشيء نفسه ينطبق على الروائح، تستمتع المرأة الحامل ببعض الروائح الغريبة بينما ترى بعض روائح الطعام أو الأزهار أو العطور المفضلة لها تثير اشمئزازها.

فقدان الشهية

بعض النساء الحوامل يفقدون الشهية والرغبة في تناول الطعام في الأشهر الأولى من الحمل، وذلك لأنهن يعانين من مشاكل الغثيان ونوبات القيء التي تهاجمهن بسبب التغيرات الهرمونية التي تستجد عليهن.
كما ومن ناحية أخرى، تصاب بعض النساء الحوامل بالخوف من تناول الطعام إما لخشيتهن من أن يكون هذا الطعام ملوّثاً ما يمكنه أن يؤذي الجنين، أو لأنها تخاف من زيادة الوزن المفرطة خلال الحمل، وعدم القدرة على استعادة رشاقتها بعد الولادة.

وعدم تناول الكميات الكافية من الطعام يؤدي إلى ولادة طفل بوزن ناقص، إضافة إلى إصابته بمشاكل صحية متعددة، كفقر الدم، هشاشة العظام، مشاكل في الجهاز التنفسي وغير ذلك.

الشراهة في الأكل

بسبب بعض المعتقدات التي توهم المرأة أنها خلال الحمل تأكل لشخصين، فإن بعض النساء يفرطن بشكل كبير في تناول الطعام أثناء الحمل مما قد يسبب بإصابتها بسكري الحمل وانتقال مشكلة السكري إلى الجنين أيضاً.

والإفراط في تناول الأطعمة من شأنه أيضاً أن يؤدي إلى عملقة الجنين، أي تخطيه وزن الأربعة كيلوغرامات، مما يصعّب الولادة، ويجعل الولادة الطبيعية صعبة لا بل مستحيلة في بعض الحالات.

المزيد حول غذاء الحامل في ما يلي:

‪ما رأيك ؟