Sohati - نفسية الحامل في الشهر الثامن

كيف تكون نفسيّة الحامل في الشهر الثامن؟

من الطّبيعي أن تتغيّر نفسيّة الحامل خلال فترة الحمل، كما أنّها تتبدّل وفقاً للشّهر الذي تمرّ به؛ نظراً لاختلاف الأعراض بين كلّ شهرٍ وآخر من الحمل.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي كيفيّة تغيّر نفسيّة الحامل في الشهر الثامن.

 

الغضب والتّعب

 

غالباً ما تشعر الحامل بالغضب خلال الشهر الثامن من الحمل وقد تتدهور نفسيّتها بشكلٍ تدريجي، وهذا يُمكن أن يعود إلى شعورها بالإرهاق والتّعب الشديدين مع تقدّم الحمل وبدء ظهور بعض الأعراض؛ كانتفاخ الطرفين وارتفاع حرارة الجسم من دون وجود أيّ سببٍ معيّن.

 

الحزن

 

يُمكن أن ينتج الحزن الذي قد تشعر به الحامل في الشهر الثامن من الحمل، عن شعورها بخيبة الأمل بشأن عدم نجاح مخطّط مُعيّن يتعلّق بالولادة أو بالتحضيرات لاستقبال المولود الجديد، أو لأسبابٍ أخرى قد تتعلّق بالمُضاعفات الصحّية التي تشعر بها في هذه الفترة من الحمل، أو بالشّائعات التي تسمعها من هنا وهناك.

 

الخوف والقلق

 

قد يتسبّب تفكير الحامل الزّائد باقتراب موعد الولادة بخوفٍ وقلق، خصوصاً الخوف والقلق من ولادة طفلٍ مريض أو يُعاني من مُضاعفاتٍ صحّيةٍ مُعيّنة، أو حتّى القلق على صحّتها أثناء الولادة خوفاً ممّا قد يحصل.

في هذه الحالة، لا بدّ من مُراجعة الطّبيب للاطمئنان على صحّة الجنين وسلامة الحمل وعلى عدم مُعاناة الحامل من أيّ مشاكل صحّية قد تُصعّب عمليّة الولادة.

 

الضّغط العصبي

 

يُشكل تقدّم الحمل ضغطاً إضافياً على الحامل؛ نتيجةً للتغيّرات النفسيّة والقلق والتوتّر حول القضايا المُصاحبة للحمل والولادة والفترة التي تليها، ممّا قد يصرف الحامل عن رعاية حملها ونفسها وبالتالي عدم القدرة على التحكّم بعواطفها.

ولهذا الضّغط العصبي تأثيرٌ كبيرٌ بدوره على نفسيّة الحامل وتقلّب مزاجها.

 

مشاعر الحبّ

 

إلى جانب المشاعر السلبيّة المذكورة، فقد تشعر الحامل في الشهر الثامن من الحب بالكثير من الحبّ والعاطفة، وهذا يرتبط بقوّة وفعاليّة هرمون الأوكسيتوسين الذي يُطلق عليه "هرمون الحب"؛ حيث يُعزّز هذا الهرمون تقلّصات الرّحم أثناء المخاض.

 

التقلّبات المزاجيّة

 

من الطّبيعي أن تُعاني الحامل من تقلّباتٍ مزاجيّة بدءاً من الأشهر الأولى من الحمل، وهي قد تزيد عند بلوغ الشهر الثامن منه.

ومن أبرز أسباب حدوث هذه التغيّرات في المزاج والنفسيّة، الخلل في الهرمونات حيث يزيد إنتاجها خلال فترة الحمل، مثل البروجسترون والإستروجين التي يُمكن أن تؤثّر على المشاعر وقدرة عقل الحامل على مُراقبتها والتحكّم بها.

 

كذلك، فإنّ نفسيّة الحامل خصوصاً في الشهر الثامن، تتأثّر بالأعراض الطبيعيّة التي تُصاحب هذا الشهر من الحمل؛ وأبرزها الغثيان وآلام أسفل الظهر والبطن والأرق واضطرابات النّوم المُختلفة وضيق التنفّس.

 

لقراءة المزيد عن نفسية الحامل إضغطوا على الروابط التالية:


كيف تؤثّر حالة الحامل النفسية على نوم الطفل لاحقاً؟

كيف تكون نفسية المرأة أثناء الحمل؟

ما علاقة نمو الجنين بحالة الأم النفسية؟

‪ما رأيك ؟