Sohati - هل الحمل يسبب انتفاخ تحت الابط

الانتفاخ تحت الإبط خلال الحمل ليس خطيراً في كل الحالات

يتعرّض جسم المرأة للكثير من التغيّرات الداخلية والخارجية خلال الحمل، وتكون هي حريصة جداً على الحفاظ على صحتها وصحة الجنين الذي ينمو في داخلها. لذلك فإن وجود أي مظهر غير طبيعي أو أي عارض صحي لديها من الممكن أن يثير قلقها بشكل كبير، فما بالك إذا كان ذلك وجود ورم في جسمها..! في ما يلي سوف نلقي الضوء على موضوع الورم تحت الإبط عند المرأة الحامل.


أسباب الانتفاخ تحت الإبط عند الحامل

إذا عرفت المرأة الحامل السبب الحقيقي لهذا الانتفاخ فإن ذلك من شأنه أن يطمئنها ويخفف من خوفها وقلقها. الحقيقة أن الانتفاخ في المنطقة الواقعة تحت الإبط خلال الحمل من الممكن أن يكون سبب انتفاخ غدد الحليب تحضيراً للرضاعة الطبيعية بعد الولادة. قد يكون من الغريب أن تسمعي ذلك، ولكن في الواقع، إن أنسجة الثدي ليست محصورة في القسم الظاخر منه في منطقة الصدر، بل إنها تمتد إلى الإبط وصولاً إلى نقطة اللقاء مع الذراع.

لذلك فإنه وفي الكثير من الحالات يكون هذا سبب الانتفاخ تحت الإبط عند الحامل، ولكن ذلك لا يمنع احتمال وجود سبب خطير لهذا الورم، كالإصابة بسرطان الثدي على سبيل المثال، لذلك لا يجب إهمال هذا الموضوع، واستشارة الطبيب في حال الشعور بأي انتفاخ في المنطقة الواقعة تحت الإبط خلال الحمل.

متى يختفي الإنتفاخ؟

هذا النوع من الإنتفاخ يمكن أن يسبب أوجاعاً في منطقة الثدي أو أن يلتهب مما يعني أن على المرأة التوقّف عن إعطاء الرضاعة الطبيعية لمولودها، وبعد ذلك يتم سحب الحليب وتفريغ المنطقة المنتفخة منه ومعالجة الالتهاب. وإذا لم يلتهب فهو لا يشكل أي خطر على الأم والجنين.

في أكثر الحالات، إذا كان الإنتفاخ تحت الإبط بسبب تضخّم غدد الحليب، فهو سوف يختفي غعلى الأغلب بعد الولادة وبالتحديد بعد فطام المولود الجديد أي التوقّف عن الرضاعة الطبيعية. ومن الممكن أن يعاود هذا الانتفاخ الظهور في المرّات التالية التي يحصل فيها الحمل.

المزيد حول صحة الحامل في هذه الروابط:

بطن الحامل قد يكون صغير الحجم... لهذه الأسباب!

للحامل... هكذا تخففين من وزنك بأمان

 حامل ولا يُمكنكِ النوم... 7 نصائح فعّالة ستُفيدكِ!

 

‪ما رأيك ؟