Sohati - 5 نصائح للتخفيف من أعراض القولون خلال الحمل

5 نصائح للتخفيف من أعراض القولون خلال الحمل

تُعتبر المرأة أكثر عرضة للإصابة بمشاكل القولون مُقارنة بالرّجل، وذلك بسبب التغيّرات الهرمونيّة التي تطرأ على جسمها والتقلّبات النفسيّة المُصاحبة لها.

 

وبما أنّ فترة الحمل تُعدّ من أكثر الفترات اضطراباً لدى المرأة من النّاحية الهرمونيّة، فإنّ لذلك تأثير قويّ على زيادة فرصة الإصابة بمشاكل القولون خلال الحمل.

 

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الطّرق والنّصائح التي يُمكن للحامل اتّباعها لمُعالجة مشاكل القولون.

 

التّخفيف من التوتّر والقلق

 

يُنصح بأن تُخفّف الحامل من التوتّر والقلق عن طريق تجنّب كلّ الأمور التي تُزعجها، بالإضافة إلى ضرورة السيطرة على أعصابها لكي تتمّ السيطرة بالتالي على أعراض القولون والتخلّص منها.

 

تجنّب بعض الأطعمة

 

في حال إصابة الحامل بمشاكل القولون، لا بدّ أن تتجنّب تناول بعض الأطعمة التي تُسبّب تهيّج القولون لأنّها تزيد من حدّة الإصابة وتُفاقم الأعراض؛ خصوصاً تلك الأطعمة التي تؤدّي إلى الإصابة بالانتفاخ والغازات كالدّهون والبقوليّات، ويُفضّل استبدالها بتناول الفواكه والخضار الطازجة.

 

كما يُفضّل أن تبتعد الحامل عن تناول الطعام قبل الخلود إلى النّوم مباشرة، واستبدالها بشرب المياه أو الحليب الساخن القليل الدسم.

 

الابتعاد عن الحميات الغذائيّة القاسية

 

خلال فترة الحمل، يُنصح بالابتعاد عن اتّباع الحميات الغذائيّة القاسية خصوصاً في حال الإصابة بمشاكل القولون؛ لأنّ هذه الحميات من شأنها أن تؤدّي إلى إرهاق جسد الحامل والتسبّب بأضرارٍ لجنينها بالإضافة إلى إحداث تغيّراتٍ في القولون العصبي لديها.

 

شرب كمّياتٍ وافرة من المياه

 

يُساعد شرب كمّياتٍ وافرةٍ من المياه في التّخفيف من أعراض الإمساك أو الإسهال كما يُساعد على تحسّن عمليّة الهضم ويُخفّف من أعراض القولون، لذلك لا بدّ أن تحرص الحامل على الإكثار من شرب المياه طوال فترة الحمل.

 

ممارسة الرياضة

 

تلعب الرياضة دوراً هاماً في الحفاظ على صحّة الحامل عموماً، وفي حال إصابتها بمشاكل القولون خصوصاً. لذلك لا بد ّمن أن تحرص على ممارسة التّمارين الرياضيّة المُخصّصة للحامل تحت إشرافٍ طبّي.

 

في حال اتّباع الحامل هذه النّصائح والإرشادات المذكورة، لا شكّ في أنّ ذلك يُساعدها على التخفيف من أعراض الإصابة بمشاكل القولون وبالتالي إعادة شعورها بالرّاحة وتجنّب المُضاعفات المُمكن حدوثها.

كما يُشار إلى ضرورة التوجّه للطّبيب المختصّ في حال تفاقم الشّعور بعدم الراحة واستشارته بشأن الخطوات الواجب اتّباعها.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

 

6 نصائح فعّالة تُخفّف من التوتر خلال الحمل

اليكِ أهم النصائح لتتخلّصي من آلام الفخذ في الحمل

لا تُهملي هذه الأعراض الخطيرة أثناء الحمل!

‪ما رأيك ؟