Sohati - طريقة الحمل السريع بعد الدورة

كيف يُمكن ضمان حدوث الحمل السّريع بعد الدورة؟

التخطيط للحمل

هناك بعض الأمور التي يجب مُراعاتها من أجل ضمان حدوث الحمل سريعاً بعد الدّورة الشهريّة، نتيجة للتغيّرات الهرمونيّة التي تطرأ على الجسم بعد الزّواج وخصوصاً خلال مرحلة التّخطيط للحمل.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي كيفيّة ضمان حدوث الحمل السّريع بعد الدورة الشهريّة.

 

معرفة أيّام التبويض

 

من المهمّ أوّلاً معرفة أيّام التبويض بدقّة نظراً لأهمّية هذه الفترة لحدوث الحمل، لذلك لا بدّ من الاستعداد لفترة الإباضة كما يجب؛ حيث أنّ البويضة تكون في هذه الفترة على أتمّ استعدادٍ للإخصاب.

 

غالباً ما تبدأ فترة التبويض من اليوم الـ 14 من بدء الدورة وتستمرّ حتّى اليوم الـ 17 من بدء الدورة السابقة؛ وهذا ما يعني أنّ هذه الفترة قد تبدأ عادةً بعد مرور أسبوعٍ واحدٍ على انتهاء الدّورة الشهريّة، ولكنّها تختلف من جسمٍ إلى آخر.

وفي هذه الفترة، يستغلّ الأزواج الفرصة من أجل ممارسة العلاقة الزوجيّة حيث تكون فرص الحمل في أوجّها.

 

الاهتمام بالتّغذية

 

من أكثر الأمور الهامّة التي يجب مُراعاتها لضمان حدوث الحمل السّريع بعد الدورة، الحرص على اتّباع تغذيةٍ سليمة ومتوازنة.

هذه التغذية السليمة من شأنها أن تزوّد الجسم بمجموعةٍ كبيرةٍ من الفيتامينات والمعادن الضّروريّة والمُحفّزة للحمل السّليم والصحّي، وتُساعد على تقوية الخصوبة وتعزيز فرص الحمل منذ بداية الدورة الشهريّة؛ وهذا الأمر يُساعد على حدوث الحمل بشكلٍ أسرع.

 

في هذا الإطار، يُنصح بالإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن الهامّة، والابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمواد المنبّهة، بالإضافة إلى تفادي التدخين منذ بداية الدورة الشهريّة.

 

ممارسة التّمارين الرياضيّة

 

تُعدّ التّمارين الرياضيّة من أفضل الممارسات التي تُساعد على حدوث الحمل بشكلٍ سريع، ولكن لا بدّ من اختيار التّمارين البسيطة وغير العنيفة.

ويُشار إلى أهمّية دور التّمارين الرياضيّة في تنظيم الهرمونات في الجسم بالإضافة إلى أنّها تُساعد على تنظيم الوزن وتحسين الدورة الدمويّة في الجسم.

 

الانتباه للحالة النفسيّة

 

تلعب الحالة النفسيّة دوراً مهمّاً في تسريع الحمل أو التسبّب بتأخّره؛ إذ أنّ كثر التفكير والقلق والشّعور بالإحباط يؤثّر سلباً على الحمل.

لذلك يُفضّل الابتعاد عن التوتّر والقلق والإحباط ومُحاولة تحسين الحالة المزاجيّة، خصوصاً في فترة التبويض من أجل تسريع احتمالية حدوث الحمل.

 

الحفاظ على الوزن الصحّي

 

في حال المُعاناة من الوزن الزائد، لا بدّ من اتّباع نظامٍ غذائي متوازن وصحّي وممارسة الرياضة والقيام بكلّ ما يلزم للوصول إلى الوزن الصحّي والحفاظ عليه؛ إذ أنّ هذا الأمر من شأنه أن يُساعد على حدوث الحمل بسرعة بعد الدورة.

 

هذه الخطوات الـ 5 تُعدّ الأكثر أهمّية من جهة ضمان حدوث حملٍ صحّي وسليم، بشكلٍ سريع بعد الدورة الشهريّة.

 

المزيد عن كيفيّة تعزيز وتسريع حدوث الحمل على هذه الروابط:


الحمل بعد الدّورة الشهريّة... 5 طرقٍ تعزّز حدوثه

كيف يمكن تعزيز فرص الحمل مع طول مدّة الدورة الشهرية؟

الحمل بعد الدورة مباشرة مُمكن... وهكذا يُمكن تسريعه!

‪ما رأيك ؟