Sohati - تأثير مشاهدة الطفل للرياضات العنيفة

كيف يمكن ان تؤثر الرياضات العنيفة على طفلكم؟

يميل بعض الأطفال إلى مشاهدة الرياضات العنيفة إمّا على شاشات التلفزيون، أو من خلال فيديوهات متوفرة على شبكة الإنترنت. إلّا أن هذا الأمر من شأنه أن يؤثر سلباً على صحة الطفل النفسية وعلى سلوكياته مع أهله، المحيطين به، بالإضافة إلى أصدقائه في المدرسة.

 

تأثير مشاهدة الطفل للرياضات العنيفة


التقليد

إن مشاهدة الطفل للرياضات العنيفة بشكل مستمرّ ودائم، يمكن أن تزيد من تأثّره بها ما ينعكس مباشرةً بشكلٍ سلبيّ على سلوكياته وتصرّفاته خصوصاً مع إخوته وأصدقائه. من هنا، إن الطفل يعتبر أن هذا السلوك هو الأصحّ والذي يمكن إستخدامه في كافة ظروف الحياة وفي كلّ الظروف، إن كان في فترة اللعب أو حتى في وقت الجدّ. وهذا ما يتسبب بنفور المحيطين بالطفل منه ويرفضون اللعب معه خوفاً من التعرّض إلى أيّ ردة فعلٍ عنيفة.

 

الإدمان عليها

إن الإكثار من مشاهدة الرياضات العنيفة يمكن أن يؤدي إلى تعلّق الطفل بشكلٍ كبيرٍ فيها وبالتالي إلى الإدمان عليها. وهذا بدوره، يمكن ان يزيد من إدمان الطفل عليها وعدم قدرته على تقبّل مشاهدة الرياضات الأخرى. فالإدمان على هذا النوع من الرياضات يمكن أن يمنع الطفل عن التركيز على دروسه وعلى واجباته المدرسية ما يؤدي أحياناً إلى فشله على الصعيد الدراسي والعلمي.

 

الاقتداء بالقوي

يمكن ان تجعل هذه الأنواع من الرياضة الطفل أكثر تأثراً بمبدأ القوة، أي أن القوي هو دائماً على حق وأنه هو من يربح في نهاية الأمر. كما انها يمكن أن تزرع في دماغ الطفل مبدأ أن القوة هي كلّ شيء في الحياة وأن الغاية تبرر الوسيلة.

 

طرق التخلص من تأثير مشاهدة الطفل للرياضات العنيفة


التحدث إليه

من المهم أن يستخدم الأهل وسيلة التواصل مع الطفل والتحدث إليه حول مخاطر كثرة مشاهدة الرياضات العنيفة ومدى تأثيرها على صحته النفسية. فهذا الأمر من شأنه أن يزيد من الوعي عنده تجاه هذا الامر ويساعده على عدم التأثر بسلبيات هذا النوع من الرياضة.

 

تشجيعه على ممارسة الرياضات الأخرى

من المهم أن يشجّع الأهل طفلهم على ممارسة التمارين الرياضية الأخرى، غير العنيفة والتي من شأنها أن تلهيه عن مشاهدة تلك العنيفة. فمجرّد التعرّف على الأنواع الأخرى من الرياضة، يمكن ان يدرك كمية المتعة التي يشعر بها أثناء ممارستها مقابل الآلام والإصابات البدنية التي تسببها الأنواع العنيفة. 

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال إضغطوا على الرابط التالية: 

إذا كان طفلكِ دائم المشاغبة في المدرسة... لا تفوتي هذا الموضوع من صحتي!

تعرفي على ابرز طرق التربية الحديثة للاطفال

٥ قواعد لا غنى عنها في تربية الأطفال

‪ما رأيك ؟