Sohati - اليكِ ابرز الطرق لتحقيق التنويع الغذائي لطفلك

اليكِ ابرز الطرق لتحقيق التنويع الغذائي لطفلك

يقوم التنويع الغذائي على الإنتقال التدريجي في تغذية الطفل الرضيع من التغذية المقتصرة على الحليب فحسب إلى تغذيةٍ أكثرَ تنوعاً وبمحتوىً جديد. فكيف يتمّ هذا التنويع؟ اليكِ الجواب.

 

- يجب أولاً إدخال الحبوب إلى طعامه والفواكهَ والخضار قبل اللحوم والأسماك والبيض.

 

- لا بدّ من تطوير المحتوى الغذائي في اتجاه أنسجةٍ غذائيةٍ أكثرَ فأكثرَ صلابة، فتبدأين بالفاكهة المطبوخة بالسكر (الكومبوت) أو الحساء المركز الرقيق، ثم تنتقلي إلى أنسجة غذائية مطحونة لتصلي في النهاية إلى إطعامه قطعَ الطعام الصغيرة. 

 

- من المهم أن تبدأي بالتنويع الغذائي لطفلك عند بلوغه ما بين ٥ و ٦ أشهر من العمر. ففي هذا السن، يكون أغلب الأطفال الرضع قد أصبحوا جاهزين بدنياً ونفسياً لتناول الأطعمة المخلوطة. 

 

- يتيح إدخال أطعمة جديدة إلى غذاء طفلك تنميةَ حواسه أي إحساسه بالمحتوى والمذاق والرائحة واللون.

 

 كيف تعلمين أن طفلك جاهز للتنويع الغذائي؟

 

يصبح طفلك جاهزاً على المستوى النفسي لاكتشاف أطعمةٍ أخرى غير الحليب خلال الشهر الخامس أو السادس. ويمكنك في التالي اكتشاف مؤشرات جهوزيته لذلك:

 

- يزداد إفرازه للعاب.

- يظهر قدرة على ابتلاع الأغذية غير السائلة. 

 - يظهر القدرة على الاضطجاع مستنداً.

- يظهر القدرة على التحكم في وضعيّة العنق والرأس.

- يظهر قدرة أكبر في التعبير عن الجوع والشبع.

 

ما هي ممارسات التغذية غير الملائمة للرضع؟

‪ما رأيك ؟