Sohati - الإصابة بالإيدز لا تعيق الحمل... ولكن!

الإصابة بالإيدز لا تعيق الحمل... ولكن!

فيروس نقص المناعة أو الـHIV يصيب خلايا الجهاز المناعي ويتسبّب في تدمير وظائفها أو تعطيلها. ويؤدي هذا الفيروس الى تدهور الجهاز المناعي تدريجياً، ممّا يؤدي إلى الإصابة بالايدز. وعادة ينتقل فيروس الإيدز بين الأفراد من خلال الاتصال الجنسي غير المحمي وعمليات نقل الدم الملوّث بالفيروس؛ أو تبادل إبر أو أدوات حادّة أخرى ملوّثة بالفيروس. ولا تظهر أعراض الإيدز لدى معظم الأشخاص المصابين إلا بعد مرور سنوات طويلة، والطريقة الوحيدة لاكتشاف الإصابة هي تحليل الدم للتأكد من وجود الأجسام المضادة. يستغرق إنتاج الأجسام المضادة للفيروس حوالي ثلاثة الى ستة أشهر بحيث تظهر نتيجة الفحص سلبية خلال الأشهر الوى بعد الإصابة، وتكون إيجابية بعد مرور هذه الفترة.  وتكون العوارض الأولى للإصابة بالإيدز الإصابة بالتهاب رئوي وظهور أورام في الغدد الليمفاوية.

 

الإيدز... مفاهيم خاطئة تضرّ بالمرضى!

 

الحمل والإيدز

 

بالإضافة الى العدوى عن طريق العلاقات الجنسية الغير آمنة والإبر، ينتقل  مرض الإيدز من الأم إلى الجنين أثناء الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية في حال لم تأخذ الإجراءات اللازمة. اذا هناك احتمال بنسبة واحد إلى أربعة أن تنتقل العدوى من الأم المصابة إلى جنينها ما لم تأخذ الأم أي علاج أو تدخل طبي لمنع الإصابة. ولكن إمكانية اتخاذ خطوات خلال الحمل والولادة وبعد الولادة لمنع انتقال الفيروس إلى الجنين أصبحت سهلة ومتاحة، وهذا ما ساعد على تحقيق انخفاض كبير في نسبة الأطفال الذين يصابون بفيروس نقص المناعة البشرية. 

 

ان العلاج الذي تتلاقاه الأم المصابة بالفيروس خلال فترة الحمل يجعل المولود الجديد يخلق محصن بأجسام مضادة للفيروس في دمائه. أن هذه الأجسام المضادة تختفي مع مرور الوقت ما لم يكن الطفل قد أصيب بهذا الفيروس. ولا يمكن معرفة اذا كان الطفل مصابا بالإيدز قبل بلوغه العام والنصف. اما المرأة فتأخد علاجاً خلال فترة الحمل على شكل أدوية مضادة للفيروس، ويمكن أن تقلل هذه العلاجات كثيراً من فرص انتقال العدوى الى الجنين أثناء الحمل والولادة. 

 

كما أن طريق الولادة تأثر على احتمال انتقال العدوى الى الجنين أو عدمه. فقد أثبتت الدراسات أن الولادة القيصرية تقلص من خطر انتقال فيروس نقص المناعة للجنين. كما يفضل أن تأخذ السيدة قبل الولادة مضادات حيوية، أو علاج مضاد للفيروس قبل العملية القيصرية، أو أثناء المخاض إذا قررت أن تلد ولادة طبيعية. 

 

4 طرق لانتقال العدوى بمرض الايدز… احذروا منها!

 

طرق الوقاية خلال الولادة الطبيعية

 

- تقليل المدة ما بين انفجار كيس الماء وولادة الطفل قدر الإمكان.
- تجنب استخدام الأقطاب الكهربائية التي توضع على فروة رأس الطفل لمراقبة نبضات قلبه أثناء المخاض.
- تجنب أخذ عينات دم من طفلك حتى تتم ولادته.

 

تعرّفوا على أعراض مرض الايدز

 

العناية بالجنين بعد الولادة

 

عادة بعد أن تلد الأم المصاب بفيروس نقص المناعة، يربط الطبيب الحبل السري للجنين ويتم غسله بسرعة كما يستحسن إعطاء المولود أدوية مضاد للفيروس عن طريق الفم في الأسابيع الأربعة أو الستة الأولى من حياته.

‪ما رأيك ؟