Sohati - السيلوليت و كيفية تجنب ظهورها

السيلوليت و كيفية تجنب ظهورها

 تعتبر السيلوليت ظاهرة تصيب النحيفات والسمينات على حد سواء.

التعريف با لسيلو ليت

تتكون السيلوليت من خلايا دهنية كبيرة الحجم  تتكاثر وتتضخم وتتركز تحت الجلد. 

يعزز نمو الخلايا الدهنية و خلايا النسيج الضم الموجودة تحت الجلد ظهور السيلوليت ذات المظهر المتعرج المعروف بقشرة البرتقال.

 

السيلوليت، خصوصية أنثوية

من المعروف أن توزيع الدهون في الجسم يختلف بين الرجل والمرأة باختلاف المناطق التي قد تظهر فيها السيلوليت.

تشكل قلة الحركة بالإضافة إلى بعض العوامل الهرمونية أسبابا مهمة لظهور السيلوليت .

قد تظهر قبل العادة الشهرية عوارض تنفخ وانحباس للماء في الأنسجة تحت تأثير هرمون الاستروجين( الهرمون الأنثوي)، فقد يزيد وزن بعض النساء بين 1 و3 كلغ في تلك الفترة وتصعب عملية خسارة هذا الوزن مع الوقت. ينتج عن ذلك تجمع كميات من الدهون والخلايا من النسيج الضامع أي ما يسمى بالسيلوليت. وكلما ازدادت نسبة السيلوليت في الخلايا كلما ألحقت الأذى بالنسيج الضام وأعاقت عمل الدورة الدموية .

 

أشكال السيلوليت المختلفة

تأخذ السيلوليت أشكالا مختلفة نذكر منها التالي:

سيلوليت حديثة الظهور: نراها بوضوح عندما نمسك الجلد بين الإبهام و السبابة و من السهل القضاء عليها.

سيلوليت مترسخة : تعطي للجلد مظهرا متعرجا( قشرة البرتقال).

سيلوليت ليفية: تكون قاسية، مؤلمة وقبيحة المظهر.

 

السيلوليت والعجز الوريدي

عندما تتأذى الدورة الدموية واللمفاوية يصعب تصريف السموم الموجودة في الجسم ويخسر دفق الدم من فعاليته فيترسب الدم والسائل اللمفاوي في الجزء السفلي من الجسم مما يؤدي إلى احتقان في الأنسجة.

 

كيفية تحسين عمل الدورة الدموية واللمفاوية

لتقوم الدورة الدموية بعملها دون عوائق تجنبي سيدتي ارتداء السراويل الضيقة التي تحصر الأفخاذ، تحدد الخصر وتشد المؤخرة بشكل مبالغ فيه لان ذلك يسحق المعدة ويعيق عملية الهضم.

تخلصي من بعض الأحذية والجوارب اللاصقة  والضيقة التي تبطئ دفق الدم. كما يجب أن تمتنعي عن انتعال الأحذية ذات الاكعاب العالية التي تمنع كعب القدم ( وهو مضخة طبيعية موجودة في أسفل القدم يسمح بدفق الدم) من القيام بعمله كما يجب.

 

كيفية تجنب ظهورها

من الضروري المواظبة على ممارسة الرياضة( الهرولة، السباحة...) التي من شانها المساعدة على تقليل حجم الكتلة الدهنية وعلى محاربة الضغط النفسي.

تجنب الأطعمة الغنية بالدهون وبالسعرات الحرارية والإكثار من تناول الخضار والفواكه والحبوب واللحوم والأسماك قليلة الدهون،والاجبان والألبان قليلة أو خالية من الدسم.

شرب كمية ماء كافية( بين ليتر ونصف وليترين ماء يوميا).

تناول المنتجات المصرفة للسموم ( مكونات نباتية) بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي.

وضع كريمات مُنحفة تحتوي على مواد حارقة للدهون كالكافيين التي تساعد على تخفيض كمية السيلوليت أو تجنب ظهورها. 

 

اقرئي المزيد عن السليوليت…أسبابه وطرق علاجه

 

‪ما رأيك ؟