Sohati - هل تعرفون أنّ وضعية نومكم يمكن أن تؤثر على صحّتكم؟

هل تعرفون أنّ وضعية نومكم يمكن أن تؤثر على صحّتكم؟

لا يكفي الحصول على الكمية الكافية من النوم للتمتّع بجسدٍ سليم بل وضعية الجسم أثناء النوم تساهم في تحسين الجسد أو تسبّب الضرّر له، فطريقة نومنا ليلاً تؤثر على صحّة جسدنا بشكلٍ مباشرٍ، كما أنَّ وضعية النوم تؤثّر كثيراً على صحّة العظام بشكلٍ عام. فكثيراً ما يستيقظ الشخص وهو يشعر بالتعب الشديد وآلام في عظامه ويكون ذلك غالباً بسبب وضعية النوم الخاطئة. 

 

في هذا المقال من صحتي سنتطرق الى تأثير وضعية النوم على صحة الجسم:

 

النوم على الظهر والذراعين على الجوانب

 

وضعية النوم على الظهر هي الأكثر صحية للعامود الفقري والرقبة، طالما أنك لن تستخدمي الكثير من الوسائد، ومع ذلك فإن أكثر اللذين ينامون على ظهورهم يقومون بالشخير أثناء النوم، وتزداد فرص الإصابة بتوقف التنفس أثناء النوم.

 

النوم على البطن

 

النوم على البطن وضعية مفيدة للمساعدة على سهولة الهضم، ولكنك ستضطرين إلى تحريك رأسك على الجهتين للتنفس، مما يضغط بالتالي على رقبتك، هذه الوضعية أيضا تتسبب في الإصابة بتوقف التنفس وتقوس العامود الفقري، لأنه غير مسنود عند النوم بهذه الطريقة.

 

النوم على الظهر والذراعين مرفوعين إلى أعلى

 

تسمى وضعية نجمة البحر، وهي أيضا صحية جدا للظهر، وضعية الذراعين إلى أعلى تساعد كثيرا في محاربة التجاعيد والبثور في الوجه. ورغم ذلك فهي مثل وضعية النوم على الظهر حيث يزداد فيها الشخير والارتداد الحمضي، كما تتسبب وضعية الأذرع المرفوعة في الضغط على الأعصاب مما يسبب الألم في الأكتاف.

 

وضعية الجنين

 

التقوس أثناء النوم في وضعية الجنين قد يكون مريحاً لبعض الوقت ولكنه يتسبب في آثار سلبية على الظهر والرقبة، وقد تتسبب وضعية الجنين أيضاً في مشاكل في التنفس أثناء النوم فهذه الوضعية مفيدة إذا كنت تعانين من الشخير أو أثناء الحمل.

 

النوم على الجانب

 

اختاري النوم على الجانب المناسب لاحتياجاتك الصحية، فالنوم على الجانب الأيمن يزيد من مشاكل الحموضة لديك، والنوم على الجانب الأيسر قد يحل هذه المشكلة، لكنه يرهق أعضائك الداخلية مثل الرئة، الكبد، والمعدة، أثناء الحمل ينصح بالنوم على الجانب الأيسر لتعزيز تدفق الدم للجنين.

 

وهنا نشير الى أن أسوأ أوضاع النوم على القلب، هما النوم على الجانب الأيسر، والنوم على البطن، لأنهما يضعان المعدة فى مكان غير مريح للقلب، وتحديدا وضع مزيد من الضغط على القلب وعدم إعطائه مساحة وحجماً لكي يستوعب الدم ويضخه، وبالتالي إرهاق القلب وإجهاده وارتفاع ضغط الدم، ومن ثم سهولة حصول النوبات القلبية.

 

الاستناد على الوسادة

 

بغض النظر عن وضعية النوم، بالتأكيد ستتحسن كفاءة النوم لديك عند الاستعانة بوسادة ليستند إليها جسمك، عند النوم على الظهر استعيني بوسادة صغيرة أسفل الظهر، وعند النوم على الجانب تكون الوسادة بين الركبتين، وللنوم على البطن ضعي الوسادة عند الحوض لتستند المفاصل إليها وتنعمين بنوم هانئ.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال موقع صحتي:

 

لماذا نجد صعوبة في النوم ليلاً؟

لسلامة جسمكم الصحية والنفسية إلجأوا الى النوم مبكرا!

ما هي مخاطر النوم على البطن؟

‪ما رأيك ؟