Sohati - كيف يمكن التعايش مع غسيل الكلى؟ د. هيثم فتفت يكشف لكم عن الخطوات التي يجب إتباعها

كيف يمكن التعايش مع غسيل الكلى؟ د. هيثم فتفت يكشف لكم عن الخطوات التي يجب إتباعها

خاص - موقع صحتي

 

عند دخولك لمرحلة العلاج عبر غسيل الكلى، فأنت على وشك بدء مرحلة مختلفة تماماً من الحياة وهذا قد يسبب لك التوتر الشديد. فقد تشعر أحياناً بالغضب والإستياء من العلاج. فمن المهم عدم كتمان تلك الأمور، لأنّك إن شاركت المشكلة تكون قد ألغيت نصفها عن عاتقك. فلا تحاول اخفاء كونك مريضاً، لأنّ  الأطباء والممرضين موجودون دائماً لمساعدتك .ويكشف لك د. هيثم فتفت، الاختصاصي في امراض الكلى في مستشفى المنلا في طرابلس، عن الخطوات التي يمكن أن تساعدك على التعايش مع غسيل الكلى. 

 

الإنطلاق في حياة نشطة

 

يمكنك كمريض خاضع للعلاج عبر غسيل الكلى أن تعيش حياة عادية وطبيعية، فليكن تفكيرك ايجابياً. إبحث عن الفرص، بدلاً من البحث عن المشاكل. استمتع بحياتك بكل ما أوتيت من قوة.

 

متابعة عملك 

 

لا يعني بدء العلاج لغسيل الكلى أن تتوقف عن العمل. طالما أن العمل الذي تقوم به ليس شاقاً جداً. وإذا كنت تذهب الى المدرسة فستتمكن من ذلك كالمعتاد.

 

حافظ على لياقتك البدنية

 

يجب عليك ممارسة التمارين الرياضية بالقدر الذي تشعر معه بالراحة، فهذا يحسن من صحّتك وعافيتك. كما أنه يعطيك شعور بأنك تعيش حياة طبيعية. استشر طبيبك عن الوقت الملائم للعودة الى السباحة وإذا كان عليك أن تتجنب بعض أنواع الرياضة. 

 

‪ما رأيك ؟