Sohati - كوليرا

كوليرا

الكوليرا عدوى معوية حادّة تنشأ بسبب تناول طعام أو ماء ملوث ببكتيريا الضمة الكوليرية. وللكوليرا فترة حضانة قصيرة، تتراوح بين أقل من يوم واحد وخمسة أيام، وتنتج ذيفاناً معوياً يؤدي إلى إسهال مائي غزير غير مؤلم، يمكن أن يقضي سريعاً إلى جفاف شديد وإلى الوفاة، إن لم يعط العلاج فوراً. كما يحدث القيئ بين كثير من المرضى. فما هي أعراض الإصابة؟ وكيف يمكن علاجه؟.

 

أعراض الكوليرا

 

- تتراوح مدة حضانة المرض بين ۱۲ ساعة إلى ۷ أيام بمتوسط ٣.

- حدوث إسهال شديد غير مصحوب بمغص، ولون البراز أولا أصفر ثم أبيض كلون ماء الأرز، وكمية البراز في كل مرة تبرز كبيرة.

- حدوث قيء شديد بعد الإسهال، ويكون القيء غير مصحوب بغثيان، ولون القيء أولا أصفر ثم أخضر ثم كلون ماء الرز وكمية القيء في كل مرة كبيرة.

- عطش شديد نتيجة الإسهال والقيء الشديدين.

- حدوث جفاف نتيجة الإسهال والقيء، مؤديا إلى هبوط في الدورة الدموية.

- قد يشكو المريض من تقلّصات مؤلمة في الأطراف أو البطن أو الصدر بسبب نقص أملاح الكلوريدات والكالسيوم.

- قد يشكو بعض المرضى كبار السن من ضيق شديد في منطقة الصدر، ويحدث ذلك نتيجة لزيادة لزوجة الدم مؤدية إلى حدوث التصاق الصفائح الدموية، ينتج عنها قصور في الدورة التاجية للقلب.

- قد يحدث نقص في البول نتيجة للجفاف مؤديًا في بعض الحالات إلى توقف إدرار البول.

- علامات الجفاف التي تحدث بسبب الاسهال الذي يؤدي إلى فقدان سوائل الجسم، حيث تكون العينان غائرتين داخل المقلتين وعند شد جلد اليدين أو البطن فإنه لا يعود إلى مكانه الطبيعي كالذى يحدث في الشخص الطبيعي ويكون اللسان جافا.

- يكون النّبض سريعًا وضعيفًا أولا، ثم ينخفض ضغط الدّم أولا ثم يصبح قياسه متعذرا، وعند لمس الجلد يكون باردًا ومبلّلا بالعرق وقد يحدث زرقة في الشفتين وأطراف الأصابع.

 

 

علاج الكوليرا

 

علاج الكوليرا ممكن بكل سهولة ونجاح، مباشرة بتعويض الماء والأملاح المستنزفة من الجسم والمؤدية إلى حدوث الجفاف، وقصور الدورة الدموية ويكون العلاج عن طرق محلول معالجة الجفاف المعروف عالمياً، والشائع استخدامه. إمّا بمحلول من الماء والملح والسكر، يتم تناوله بكميات كبيرة. ويمكن عن طريق محاليل الوريد في الحالات شديدة الخطورة. بالإضافة إلى إمكانيّة إعطاء المضادّات الحيويّة ولمدّة قصيرة قد يؤدّي إلى إخفاء شدة المرض، لكنه لا يكون بمستوى الإحلال المائي.

‪ما رأيك ؟