Sohati - قصور البصر الشيخوخي

قصور البصر الشيخوخي

يترافق قصو البصر الشيخوخي حصريًا مع تقدم العينين في السن، وهو يسبب صعوبة في القراءة عن مسافة قريبة. تشكل العدسة المتهم الأول فمع التقدم في العمر تصبح أكثر صلابة وتتوقف عن التكيف بشكل مناسب بخاصة في ما يتعلق بالرؤية عن قرب.

 

متى يجب اللجوء إلى النظارات؟

تبدأ العدسة بفقدان مرونتها منذ الولادة، وحتى عمر الأربعين لا يشكل قصو البصر الشيخوخي أي إعاقة، لكن بين الـ40 وال45 عامًا يبدأ البالغون ب"مد" الذراعين للتمكن من القراءة أو إدخال إبرة الحياكة، ويقتربون من النافذة للحصول على إضاءة جيدة وتزعجهم الانعكاسات...

يصبح من البديهي في نقطة معينة التوجه إلى طبيب العيون ليصف النظارات المناسبة.

يشعر المصابون بالحسر أن نظرهم يتحسن في بداية قصو البصر الشيخوخي الذي لا يشتد قبل فترة.

لا مفر من قصو البصر الشيخوخي لكن لا تقلق، فطالما أنك غير منزعج أثناء القراءة من دون نظارات، لن تسوء حالة عينيك بسبب ذلك. لكن عندما تصبح القراءة عملية متعبة وتشد العينان ولا تعود تستمتع بالقراءة، ستغير النظارات حياتك جذريًا.

 

الجراحة

يمكن علاج الحسر واللابؤرية ومد البصر بالليزر، فيصلح جراح العيون القرنية بشعاع ليزر وتكون عادة النتائج مرضية.

أما في ما يتعلق بقصو البصر الشيخوخي فالأمر أكثر تعقيدًا إذ إن العدسة هي المتضررة، لكن يبدو أن الجراحة أصبحت في أيامنا أكثر تطورًا.

 

تذكر

يصيب قصو البصر الشيخوخي الأشخاص كلهم بشكل أكثر أو أقل حدة.

سيفيدك ارتداء النظارات لتصحيح النظر عندما يتعب هذا الأخير ولا تعود القراءة أمرًا ممتعًا.

ستجد نظارات بعدسات مختلفة: العدسات على شكل نصف قمر التي يمكن وضعها على طرف الأنف، وتلك المخصصة للمسافة المتوسطة للعمل على جهاز الحاسوب مثلاً والقراءة طبعًا، والعدسات التدريجية التي تسمح، بعد الاعتياد عليها لفترة قصيرة أحيانًا، برؤية جيدة عن المسافات كافة من دون الاضطرار إلى خلع النظارات. 

‪ما رأيك ؟