Sohati - فرط التنفّس

فرط التنفّس

هذا المرض شائع جداً خصوصاً عند الإناث وفي سنّ الشباب، ولكنّه يمكن أن يحصل عند الذكور أيضاً. ويعني فرط التنفّس (Hyperventilation) أو فرط التهوئة، زيادة وتيرة التنفّس عن الحاجة العضوية ما يترافق مع نقص في الضغط الجزئي لثاني أوكسيد الكربون المذاب في الدمّ. ولهذا المرض العديد من الاسباب منها الاضطرابات النفسية كالخوف والهلع، أو لأسباب عضوية مرتبطة بأمراض الرئة وأمراض القلب.

 

الأعراض

 

هناك العديد من الاعراض الملازمة لهذا المرض ومنها: الشعور بخفقان القلب، ضيق نفس، الدوار، التنميل في الاصابع والشفاه بالاضافة الى التنفّس السريع. ويصل بعض الاشخاص الى درجة الاغماء. ويمكن أن تأتي هذه الاعراض كنتيجة لمشكلة نفسية أو بدون سبب واضح في بعض الاحيان، وقد تختفي مع توقف النوبة. وقد أظهرت الدراسات أنّ هذه الاعراض تظهر بشكل أكبر لدى الاشخاص المعرّضين للمرض حين يستهلكون الكافيين في القهوة والشاي أو النيكوتين عبر التدخين والنرجيلة.

 

لكن تجدر الاشارة الى أنّه في حال كانت الاعراض نفسية، فهي لا تترك أي ضرر على أعضاء الجسم، إلا أنّ المريض يشعر بالارهاق والتعب بعد كلّ نوبة.

 

التشخيص

 

يتمّ غالباً تشخيص فرط التنفّس من خلال ملاحظة أعراضه الواضحة على المريض وربطها بوضعه العام. فإذا كان لديه مشكلة نفسية يُعرف السبب مباشرة ويكون الحلّ في علاج المشكلة نفسها لكي تزول الاعراض. ولكن يكون التشخيص أصعب حين لا تكون الاعراض واضحة أو مرتبطة بسبب عضوي أو نفسي، ما يستوجب وضع المريض تحت المراقبة لتحديد الاسباب المحفّزة لنوبات فرط التنفّس.

 

العلاج

 

يكون العلاج أولاً بطمأنة المريض وإعادته الى حالة نفسية مستقرة، والتأكد من سلامة القلب والرئتين لمعرفة إذا كان هناك سبب عضوي للنوبات. وفي حال كان السبب نفسياً، عمل الطبيب المختصّ على تعليم المريض تقنيات الاسترخاء وتجنّب العصبية النفسية. كما من المهمّ أن يبتعد المريض عن المنبّهات واستخدام المهدئات بحذر. 

‪ما رأيك ؟