Sohati - سلس البول

سلس البول

يتم إنتاج البول عن طريق الكلى، وهو ينتقل عبر الحالبين إلى المثانة التي تخزنه. وتوجد المثانة في الحوض الأصغر وتوجد تحتها عضلة عاصرة: وهي عبارة عن عضلة دائرية تغلق المثانة. فعندما تمتلئ بالبول تتحفز هذه العضلة ويشعر الشخص بالحاجة إلى التبول.  وهذه الإرادة أو الرغبة في التبول تؤدي إلى فتح العضلة العاصرة وتصريف البول من خلال مجرى البول إلى الخارج.

أحياناً لا تعمل العضلة العاصرة بشكل صحيح ما يؤدي إلى تسرّب البول بشكل لا إرادي، تلقائياً أو بسبب الجهد، أو السعال أو العطس: وهذا ما يعرف بسلس البول أو التبول اللإرادي وتختلف أسبابه وفقا للعمر والجنس.

 

في الواقع، يوجد ثلاثة أنواع رئيسية:

- سلس البول (urinary incontinence) الذي يحدث نتيجة للمجهود في النشاط البدني مثلاً أو السعال أو العطس. 

- سلس البول الملّح وهو الحاجة الملحة إلى التبول التي لا يمكن وقفها (المعروف أيضا باسم التبوّل الطارئ أو فرط نشاط المثانة). 

- سلس البول المختلط والذي يجمع هذين النوعين من سلس البول. 

 

لدى الأطفال 

في معظم الأحيان، يحصل سلس البول لدى الأطفال في خلال الليل وهو يُدعى التبول  اللإرادي أو فقدان السيطرة على التبوّل في خلال النوم. وهذه الحالة شائعة وقد توجد لدى أخوة الطفل أو أقربائه (الأعمام وأبناء العم).  كما أنها أكثر شيوعاً لدى الصبيان، وقد تكون لها أسباباً مختلفة (هرمونية ونفسية ...). بشكل عام، يمكن أن تنتهي الحالة ولكن في بعض الأوقات بعد فوات الأوان.

وغالباً ما يجهل الأهل كيفية التصرف حيال هذه المشكلة (لا يجب الضغط على الطفل، ولا يجب التراخي معه كثيراً). 

 

لدى الرجل 

في سن معين، قد تنتفخ غدة البروستات ( تضخّم البروستات الحميد) وتحث على التبوّل عندما تكون المثانة ممتلئة، ما يؤدي إلى سلس البول. ويتم هنا علاج تضخم البروستات. وتوجد بعض علاجات طبية ولكنها لا تكفي أحياناً فيتمّ عندها إجراء جراحة البروستات. 

وترتبط أسباب سلس البول لدى الرجل أيضاً بوجود سرطان البروستات

 

لدى المرأة 

 يختلف الأمر لدى المرأة، إذ أن سلس البول في كثير من الأحيان يكون نتيجة لضعف في العجان. يتألف العجان من عضلات توجد حول المستقيم والمهبل ومجرى البول وتشكل معاً منطقة العجان.  إذا أُرخيت هذه العضلات، قد يحدث السلس البولي. وعندما ترتخي العضلات بشكل حاد، قد يرتبط ذلك بسلس البول، والسلس البرازي وكذلك الهبوط: وهو يتمثل بتدلّي أجهزة الحوض الصغير ما يؤدي إلى تدلي المثانة والمستقيم والمهبل إذ تفقد هذه الأعضاء ما تستند إليه. 

يكون سلس البول في البداية غير ظاهر، ولا يظهر إلا من خلال بذل جهد مثل السعال أو العطس. ومع التقدم  في السن، يصبح سلس البول دائماً لدى المرأة، الأمر الذي يتطلب منها استعمال فوط صحية خاصة. 

وقد يحصل السلس البولي بسبب الحمل والولادة: ففي خلال الولادة تتمدد عضلات العجان ما يؤدي إلى العديد من المشاكل ومن بينها السلس البولي. 

في يومنا هذا، يعمد بعض النساء الذين وضعن أطفالهن حديثاً إلى إعادة تأهيل العجان لديهن بمساعدة الطبيب وذلك بهدف تقوية العضلات وتجنب الإصابة بالسلس البولي.  

وفي أحيان أخرى لا بدّ من اللجوء إلى الجراحة لعلاج السلس البولي. 

  

 أسباب أخرى نادرة  

بصرف النظر عن الأسباب الثلاث الأكثر شيوعاً، إن بعض العيوب أو الأمراض العصبية قد تسبب السلس البولي. 

 

 هل تعلم ؟ 

 يمكن أن يحدث السلس البولي في كل الأعمار وهو ليس بالمرض غير القابل للشفاء. لا تخجل من استشارة الطبيب. 

السلس البولي شائع لدى الأطفال وتكمن المشكلة في نضج العضلة العاصرة للمثانة: لا بدّ من الصبر على الطفل واعتماد  بعض الطرق، كعدم إعطاء الطفل ماء في الليل وإدخاله إلى المرحاض قبل أن ينام. 

لدى الرجل وفي عمر معين، يحدث السلس البولي نتيجة للبروستات. لذا لا بدّ من استشارة الطبيب الذي يمكن أن يقترح علاجاً. 

ولدى المرأة، تكون المشكلة نتيجة للعضلات المرتخية في حوضها والتي تستند إليها الأعضاء. لذا لا بدّ من إعادة تأهيل هذه العضلات الضعيفة بعد الولادة من أجل تقويتها وتخفيف احتمال الإصابة بالسلس البولي والهبوط.  

‪ما رأيك ؟