Sohati - ربو

ربو

الربو هو مرض تنفّسيّ يصبح أكثر وأكثر شيوعاً. إنّه مرض القصبة التي تتشنّج بشكل مفرط، ويكون عادةً مرفقاً بمسببات حساسية كالسوس ووبر الحيوانات ولقاح الأزهار... كلّها عوامل تؤدّي إلى انزعاج في التنفّس. كما أنّ الدخان هو عامل مشدّد لمرض الربو. تكون النوبات خطيرة في بعض الأحيان وتتطلّب الاستشفاء.

 

الحساسيّة هي السبب الرئيسي للربو

الحساسية هي السبب الرئيسي الذي يولّد نوبات ربو.

إنّ لقاح الزهر مثير للحساسية طبعاً، إضافةً إلى الأماكن المغلقة وغير المهوّأة والمغبرة والرّطبة. يضاف إلى ذلك عامل كبير وهو وبر الحيوانات.

إنّ الدخان عامل مشدّد للربو وذلك للمدخّن المصاب بالربو وللمصابين بالربو الذين يعيشون معه.

كما يبدو أنّ التلوّث يولّد الربو أيضاً.

 

عوارض الربو

ترتبط خطورة مرض الربو بعدد وخطورة النوبات.

قد تكون عوارض الربو صعوبة في التنفس أو أزيزاً عند الزفير أو ضيق نفس أو سعالاً.

قد تكون النوبة قصيرة مع زوال كلّ العوارض بعد النوبة، كما قد لا تتوقّف بالكامل فتبقى بعض العوارض، خاصّة في الليل، مع استمرار ضيق التنفّس والسعال.

تتراوح وتيرة النوبات بين 1 و4 نوبات شهرياً من جهة وعدّة نوبات أسبوعياً من جهة أخرى.

قد تظهر عوارض أخرى كالتعب (الخفيف أو الكبير)، انقطاع النفس بسهولة، نقص التأكسج مع زُراق شحمات الآذان والشفاه والأظافر، تسرّع القلب: كلّها عوارض تأزّم النوبة.

 

التهاب القصبة المزمن

في حال لم يتمّ معالجة الربو بشكل كافٍ أو مناسب، إذا كانت وتيرة النوبات مرتفعة جداً أو إذا كان لا يتمّ إيقافها بشكل جيّد، إذا كانت القصبة ملتهبة بشكل مستمرّ، سيتطوّر المرض نحو التهاب مزمن للقصبة وفشل تنفّسي مزمن.

إنّ الفشل التنفّسي المزمن يشكّل إعاقة ضخمة مع انقطاع نَفَس دائم، تعذّر المشي وارتداء الملابس، حاجة دائمة للأكسجين...

يكفي عادةً أن يتمّ معالجة هذا المرض بشكل مستمرّ لتفادي التوصّل إلى هذه النتيجة.

 

علاج نوبات الربو

حين تكون النوبة خفيفة، يستخدم المريض المصاب بالربو موسّعاً قصبيّاً بواسطة مِنشقة. يكفي عادةً تنشّق الدواء مرّة واحدة للتخلّص من النوبة.

في حال عدم زوال النوبة بعد عدّة نفخات، يجب استشارة طبيب سيقترح حقنة موسّع قصبيّ تحت الجلد.

يجب الذهاب إلى المستشفى إن كانت النوبات شديدة.

في حال الربو الذي يستثار بالتمرين، يجب على المريض أن يتنشّق الموسّع القصبي مرّة واحدة قبل ممارسة النشاط الرياضي لتفادي ظهور النوبات.

 

العلاج الأساسي

إنّ العلاج الأساسي هامّ لدرجة قصوى، وهو يتيح إبطاء وتيرة النوبات والحدّ من خطورتها. كما يسمح بتفادي تحوّل المرض إلى مرض مزمن مع الوقت. لا تتراءى نتائج العلاج فوراً، وهنا صعوبة مراقبة هذا العلاج.

- يجب إتّباع العلاج. ناقش الأمر مع طبيبك في حال كنت تواجه صعوبة في أخذ أدويتك أو إذا كنت لا تشعر بالاندفاع لأخذها.

- يجب طبعاً تفادي كلّ العوامل المولِّدة أو التحكّم بها. قبل كلّ شيء، بجب تفادي مسبّبات الحساسية (الغبار، لقاح الأزهار، الأدوية، ...) وليس هذا بالأمر السهل دوماً. قم بالتنظيف للتخلّص من السوس: لا موكيت أو سجّاد، وإلاّ يجب نفضها جيداً كلّ يوم، تفادي أماكن تجمّع الغبار (الرفوف، الستائر، ...). كما يمكن شراء منتجات مضادة للسوس بشكل رذاذ.

- يجب تفضيل الألياف التركيبية لعدّة السرير: لا وسائد أو لحافات مصنوعة من الريش.

- تهوية عدّة السرير (الفرش، الوسائد، الملاءات، ...) كلّ يوم.

- يجب تفادي الحيوانات المسبّبة للحساسيّة: تفادي تربية حيوانات داخل المنزل أو منعها على الأقلّ من دخول غرف المصابين بالربو. كما يجب غسل الحيوانات مراراً وتكراراً وغسل الثياب كلّ يوم.

- تفادي الأدوية التي تسبّب حساسيات لدى هؤلاء المرضى.

- من الضروري عدم التدخين وتفادي الأماكن المفعمة بالدخان

 

‪ما رأيك ؟