Sohati - دودة حلزونية

دودة حلزونية

ينتشر مرض الدودة الحلزونية في المناطق الحارة والرطبة٬ بحيث تصيب الحيوانات كالأبقار، الخراف والخيل. من ثم تنتقل الى الانسان نتيجة الاحتكاك المباشر والمستمر بهذه الحيوانات. لكن هل يُعتبر هذا المرض خطيراً وما هي أبرز مضاعافاته؟ إكتشفوا ذلك مع موقع صحتي.

 

اسباب المرض

 

تتعدد العوامل التي تساهم بالإصابة بمرض الدودة الحلزونية وابرزها:

-  تلوث الجروح نتيجة إهمالها

 - إهمال النظافة الشخصية للأذن والأنف

-  شرب المياه الملوثة باستمرار

 

ما هو مرض البلهارسيا؟ اكتشفوه عبر هذا الرابط

 

الأعراض

 

تبرز الاعراض من خلال الجوع الشديد، التقيؤ، الغثيان، الإنتفاخات والآلام في المعدة.

 

تشخيص المرض

 

لتشخيص المرض بدقة٬ يطلب الطبيب إجراء تحاليل للدم، للنفس وللبراز وذلك عن طريق المنظار.

 

العلاج

 

تتعدد أساليب العلاج للدودة الحلزونية:

-  قطع الهواء نهائياً عن مكان تواجد الدودة وذلك من خلال وضع مادة مرطبة للجلد٬ ما يساهم بإخراجها الى سطح الجلد ومن ثم يتم انتزاعها وتنظيف الجرح جيداً.

-  تخدير المريض موضعياً ومن ثم انتزاع الدودة من الجسم.

-  تناول المضادات الحيوية.

 

الأطعمة المكافِحة للمرض

 

تحارب بعض الاطعمة مرض الدودة الحلزونية واهمها:

- زيت الزيتون المضاد للبكتيريا وخاصة في المعدة.

- البروكولي الذي يقضي على بكتيريا المعدة الحلزونية.

- الثوم الذي يقتل البكتيريا ويحرر المركبات المطلوبة للتخلص من الدودة نهائياً.

- اللبن الذي يحتوي على نوع من البكتيريا الحية٬ بحيث يمنع نمو الدودة الحلزونية ويقضي عليها.

 

كلّ ما تعانوه من اعراض يمكن ان تذكروه على مشخص الاعراض التفاعلي لمساعدتكم على اكتشاف حالتكم الصحية

‪ما رأيك ؟