Sohati - دوالي - varices

دوالي - varices

ما هي أسباب الدوالي؟

(Varices)
 

تظهر الدوالي نتيجة ارتجاع الدم في الأوردة بسبب جاذبية الأرض طبعاً، وأحياناً بسبب حاجز يعيق دفع الدم إلى الأعلى (بين الدوالي والقلب)، وبالدرجة الأولى بسبب فشل الصمامات المضادة للارتجاع ما يؤدي إلى قصور وريدي. يُحتقن الدم وتتمدّد الأوردة فتشكّل على المدى المتوسط حبلاً من الدوالي يكون متعرجاً أو قاسياً أو مؤلماً نسبياً.   

تمثّل الدوالي إحدى علامات القصور الوريدي. وليست ظاهرة في كل الأوقات، ولا سيما عند بداية المرض.

 

أسباب غير وريدية

تتعدد الأسباب غير الوريدية التي تؤدي إلى قصور وريدي في أطراف الجسم السفلية، مثل الوزن الزائد والإمساك المزمن وغياب تمارين العضلات، والوقوف أو المشي لأوقات طويلة، والحمل (إعاقة دفع الدم إلى الأسفل)، والاستحمام بمياه ساخنة، والطقس الحار (في الصيف)، وإزالة الشعر بالشمع الحارّ، والأحذية التي لا تناسب مشط القدم، والملابس الضيقة جداً (الجوارب والسراويل وغيرها).    

النساء هنّ الأكثر عرضة للقصور الوريدي.

 

العلامات السريرية

يظهر القصور الوريدي من خلال ضيق أو انزعاج عضوي في نهاية النهار، أو قبل الطمث، أو في الحرّ، أو عند الوقوف لفترة طويلة. ينعكس هذا الضيق على شكل ثقل أو قوة تدفع بالساقين إلى الأسفل أو آلام في المسالك الوريدية المعنيّة، وأحياناً أيضاً على شكل عدم تحمّل (متلازمة الساقين المتعبتين التي تضطر المريض إلى الاستيقاظ في الليل)، وانتفاخ الساقين، وشدّ عضلي، وحكّة. 

وتبدو المسالك الوريدية منتفخة نسبياً.

 

الوقاية

يجب إراحة الأوردة لتأخير القصور الوريدي بقدر الإمكان وبالتالي تأخير ظهور الدوالي.

حافظوا على نمط حياة سليم، لا تترددوا في استخدام الجوارب الضاغطة وهي متوفرة في الصيدليات. تجنّبوا السخونة، مثل الاستحمام بمياه ساخنة، أو استخدام الشمع الساخن، أو تحمل الطقس الحار، أو الصونا أو حمامات البخار...

ارفعوا الساقين، وحافظوا على نظام غذائي جيد، ومارسوا المشي.

 

الجوارب الضاغطة 

قد تكون الوقاية بالجوارب الضاغطة ناجعة إذا ما استخدمت فور ظهور علامات الدوالي أو الظروف المحفّزة على احتقان الدم في الأوردة، مثل السفر، أو الحمَل، أو الوقوف أو المشي المطوّل، أو ممارسة بعض المهن (مضيفة طيران، بائعة).  

  

العلاجات المختلفة

في بعض الأحيان، لا يكون الانزعاج من القصور الوريدي سوى من حيث مظهرها السيئ، ومع ذلك تكون سبباً لمعالجتها بالجراحة.

وتختلف تقنيات المعالجة وفقاً للوريد المصاب: يمكن استخدام اللايزر عامة لعلاج الأوعية الدموية الصغيرة، أو المعالجة بالتصليب  (sclérothérapie)في حال كانت الدوالي شعيرات بسيطة. تقوم هذه الطريقة على إدخال أنبوب في الوريد وحقنه بمادة تساعد على التصلب وتؤدي إلى تليّف الوريد وزواله مع الوقت. 

أما سحب الأوردة (stripping) فتقنية تقوم على الجراحة ويتم اعتمادها لعلاج الدوالي الكبيرة فقط. 

وعدا عن العلاج باللايزر، من الضروري ارتداء الجوارب الضاغطة لعدة أسابيع بعد العلاج.

 

مضاعفات القصور الوريدي والدوالي 

بالإضافة إلى الجانب الجمالي، يكون للقصور الوريدي مضاعفات عضوية وحيوية منها: 

تمزق خارجي إثر التعرض لضربة على الدوالي ما يؤدي إلى نزيف كبير أحياناً. وفي هذه الحالة يوصى بالضغط على مكان الجرح.

تمزّق داخلي يؤدي إلى نزيف في الحيّز العضلي ويتسبب بآلام.

يمكن أن يؤدي القصور الوريدي أيضاً إلى اضطرابات جلدية.

ويمكن أن يتسبب ركود الدم بتشكل الخثارة في الأوردة. ويجب معالجة هذا التجلط بواسطة مضادات تخثر نظراً لأن الخثارة قد تتحرك صعوداً لتصل إلى شرايين الرئتين حيث ستنسدّ طريقها وتؤدي إلى أمراض خطيرة. 

‪ما رأيك ؟