Sohati - التهاب المثانة

التهاب المثانة

 التهاب المثانة يصيب النساء أكثر من الرجال  

مرض التهاب المثانة شائع جداً لدى النساء بسبب تركيبتهن البنيوية: مجرى البول قصير وقريب من العجان (المهبل، الشرج) ما يجعل من السهل تجمّع البكتيريا على المثانة من الأمعاء ومن الخارج ...

وينشأ التهاب المثانة  بالغالب بسبب بكتيريا معوية تسمى الإشريكية القولونية. 

يكون التهاب المثانة في معظم الأحيان التهاباً ذاتياً، ويمكن أن يحصل نتيجة لظروف غذائية سيئة أو غير مناسبة، وإما نتيجة للإمساك المزمن، أو للجنس أحياناً.  

 

ما هي عوارض التهاب المثانة؟ 

يتم التشخيص الكلاسيكي لالتهاب المثانة مع ،ازدياد رغبة الشخص بالتبول وشعوره بآلام في خلال التبول أو حرقة، وآلام في أسفل البطن. 

لا يعاني المصاب من الحرارة المرتفعة أو ألم الخاصرة إذا كانت حالة التهاب المثانة غير متقدّمة. 

 ويبدو البول لدى الشخص المصاب معكراً وذات رائحة كريهة ويحتوي على دم في بعض الأحيان. 

يتم تغطيس شريط فحص البول في البول لتحدد وجود خلايا دم بيضاء ونتريت، فإن وُجدت، يشير إلى وجود جراثيم في البول. عندما تكون نتيجة الاختبار إيجابية، يتمّ تأكيد تشخيص التهاب المثانة. 

لا حاجة للقيام بالمزيد من الاختبارات في حالة التهاب المثانة غير الحادة. إذا كانت نتيجة شريط اختبار البول سلبية، فذلك يعني عدم وجود التهاب في المثانة، ولا بدّ من إيجاد السبب الآخر لهذه الأعراض. 

 

العلاج 

علاج التهاب المثانة هو علاج ذات جرعة واحدة، إذا يتم وصف جرعة واحدة من الدواء المطهر.  

إن لم يكن العلاج فعالاً، قد يطلب الطبيب فحصاً مخبرياً لعينة من البول مع الزرع الجرثومي لوصف المضادات الحيوية الملائمة. 

 

 التهابات المثانة الحادّة

 تكون التهابات المثانة حادة عندما تترافق مع حرارة مرتفعة وآلام في الظهر وعندما تتكرر هذه الالتهابات (4 مرات في السنة). 

 

لتقليل التهابات المثانة، يجب القيام بالتالي:

- شرب كميات كافية من الماء ليصبح البول غير مركّز كثيراً وتصبح نسبة الجراثيم أقلّ. 

- الاعتناء بنظافة المنطقة الحميمة في الجسم بشكل صحيح: يجب الغسيل يومياً ولكن لا يجب الإفراط في الغسيل كما يجب الانتباه من الصابون الذي تكون درجة حموضته غير مناسبة إذ يجب شطفه جيداً والتجفيف جيداً. 

-  مكافحة الإمساك الذي يسبب التهاب القولون والأمعاء ويؤدي إلى فرط من البكتيريا التي يمكن أن تسبب التهاب المثانة.

- بعد قضاء الحاجة في المرحاض يجب أن يتم التنظيف من الأمام إلى الخلف حتى لا يتلوّث المهبل ومجرى البول من البراز.

- ارتداء الملابس الداخلية القطنية وتجنب الألياف الصناعية تعزز التعطين.

- تجنب ارتداء السراويل و التنانير الضيقة.

- دخول المرحاض بعد ممارسة الجنس. 

‪ما رأيك ؟