Sohati - اكتشفوا العلاجات المتاحة للنزلة الصدرية

اكتشفوا العلاجات المتاحة للنزلة الصدرية

النزلة الصدرية هي التهاب حاد في الرئتين، وهو يحدث عادة بعد إصابة الشخص بمرض آخر في الجهاز التنفسي كالحصبة، السعال الديكي، الزكام، التهاب الشعب الهوائية، الربو أو أي مرض خطير آخر، خصوصاً عند الأطفال والمسنين. 

 

الأعراض

 

تشمل اعراض النزلة الصدرية قشعريرة مفاجئة ثم ارتفاع في الحرارة، تنفس سطحي سريع مع أنين خافت أو صفير في بعض الأحيان. وقد تنفتح فتحتا الأنف مع كل نفس، بالإضافة إلى ارتفاع في الحرارة، سعال، ألم في الصدر، ظهور قروح على الوجه أو الشفتين. والطفل المريض جداً، الذي يتنفس بسرعة ٥٠ نفساً سطحياً في الدقيقة هو على الأرجح مصاب بالتهاب رئوي.

 

العلاج

 

أولاً، إنّ معالجة النزلة الصدرية بالمضادات الحيوية يمكن أن تنقذ حياة المصاب. وفي الحالات الخطرة، نحقن للكبار ۲٥٠ مللغرام مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، أو نعطي أقراص عيار ٥٠٠ مللغرام، ٤ مرات يومياً. أمّا للأطفال، فنستعمل ما بين ربع ونصف جرعة الكبار. من الأفضل استعمال المضادات للأطفال تحت ٦ سنوات.

 

ثانياً، لخفض الحرارة وإزالة الألم، يتم تناول أي نوع من المسكنات.

 

استنشاق البخار... للشفاء التام من امراض الشتاء

 

ثالثاً، يجب على المريض أن يشرب الكثير من السوائل، وتناول طعاماً سائلاً أو محلول معالجة الجفاف، إن لم يتمكن من المضغ.

 

رابعاً، يمكن تخفيف السعال وتليين المخاط بإعطاء الشخص الكثير من الماء والسوائل، واستنشاق بخار الماء الساخن. وتفيد الطريقة الموضعية أيضاً في التخلص من البلغم.

 

أخيراً، إذا كان تنفس الشخص مصحوباً بالصفير، فإن دواء الربو مع دواء مرخّي للعضلات التنفسية، يمكن أن يساعده.

‪ما رأيك ؟