Sohati - ما سبب الهيموفيليا

هذه هي الأسباب التي تؤدي الى إصابتكم بالهيموفيليا

ما سبب الهيموفيليا

بعد الإصابة بأي جرح بسيط، قد يعاني بعضنا من النزيف الحاد وبكميات كبيرة، والذي قد لا يتوّقف بسهولة، وهذه الحالة التي هي عبارة عن مرض الهيموفيليا أو ما يعرف بنزيف الدم الوراثي هي عبارة عن إضطراب نادر، يسبب عدم تجلط الدم بشكل طبيعي نتيجة عدم وجود كميات البروتينات الكافية لإتمام هذه العملية.

 

كيف تظهر أعراض الهيموفيليا؟

 

علامات كثيرة تدّل على الإصابة بحالات النزيف التلقائي ومن أكثرها شيوعاً:

- المعاناة من نزيف إثر جروح بسيطة أو بعد الجراحات أو إجراءات الأسنان

- ظهور الكدمات والرضوض بشكل متكرر

- الإحساس بألم حاد في المفاصل نتيجة تورمها أو تيبسها

- ملاحظة وجود بعض الدماء في البول أو في البراز

- تكرر نزيف الأنف من دون سبب مبرر

- الصداع المؤلم والمستمر لفترات طويلة

- التعب الشديد والإرهاق الحاد

- آلام الرقبة المزعجة

- الإصابة بإزدواجية في الرؤية

 

ما هي الأسباب الشائعة للهيموفيليا؟

 

- إن مرض الهيموفيليا الوراثي يولد مع الإنسان بفعل وجود خلل في الجينات المسؤولة عن صناعة عوامل تخثر الدم في الجسم.

- بالإضافة إلى الهيموفيليا الوراثية هناك نوع آخر من هذا المرض وهو المكتسب الذي يمكن أن يحدث في حال قام الجهاز المناعي في الجسم بمحاربة عوامل تجلّط الدم وبالمقابل تشكيل بعض الأجسام المضادة لعامل التخثر، ما يؤثر عليها بشكل أساسي.

 

كيف يمكن علاج هذا المرض؟

 

- لعلاج الهيموفيليا، من الممكن اللجوء الى عوامل التخثر البديلة والتي تعطى غالباً عبر الوريد لإيقاف نزيف الدم عند حدوثه.

- من الطرق الوقائية ايضاً، العلاج الذي يعتمد على تزويد الدم بكميات من عوامل التخثر، ما يجعل الجسم في حالة إستعداد للتصرف بشكل طبيعي ومناسب عند حدوث أي نزيف أو الإصابة بجرح.

- من الضروري أيضاً تجنّب الأدوية التي تؤثر على عملية تجلّط الدم وإستشارة الطبيب لتفادي أي أعراض جانبية خطيرة.

 

إليكم المزيد من صحتي عن الهيموفيليا:

هل من علاجٍ لمرض الهيموفيليا؟

نصائح هامّة إذا كنتِ مصابة بالهيموفيليا وتخطّطين للحمل

كلّ ما يجب أن تعرفيه عن الإصابة بالهيموفيليا خلال الحمل

‪ما رأيك ؟